قلق في مصر من اضطرابات بسبب الحرب

غضب المصريين من السماح للقوات الاميركية باستخدام قناة السويس

القاهرة - اتخذ الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في مصر اجراءات للسيطرة على حركة الاحتجاج ضد الولايات المتحدة والحرب في العراق، معربا عن خشيته خصوصا من حصول اضطرابات اثناء التظاهرات، كما ذكرت الخميس صحيفة "الاهرام ويكلي" الاسبوعية.
وبهدف "تهدئة وضع يحمل تهديدات بالمخاطر"، اقام الحزب في 26 محافظة في البلاد "مجالس" يضم كل منها 150 ناشطا من الحزب وبرئاسة المحافظين، كما اوضحت الاسبوعية الحكومية الناطقة بالانكليزية.
واعلن الامين العام للحزب، وزير الاعلام صفوت الشريف، ان مهمة هذه "المجالس" هي تفادي انجرار السكان وراء خطابات "عناصر خارجة على القانون تريد الاستفادة من هذه الازمة (العراقية) لتسوية حسابات مع الحكومة وزعزعة استقرار البلاد"، كما قالت الاسبوعية.
وقد وقعت مواجهات عنيفة الجمعة في 21 آذار/مارس في القاهرة بين قوات الامن والاف المتظاهرين، وتحدثت نقابة المحامين عن توقيف حوالي 800 شخص وتعرض البعض للضرب من قبل الشرطة.
وتتضمن وثيقة عمل وزعت على ناشطي الحزب ثمانية اسئلة واجوبة حول العراق تسمح لهم ان يشرحوا للسكان موقف مصر، احد ابرز حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، وحيث تتزايد العداوة لواشنطن.
وتشير الوثيقة الى الجهود التي يبذلها الرئيس الاميركي جورج بوش لتطبيق "خريطة الطريق" التي ستفتح الطريق امام اقامة دولة فلسطينية في العام 2005، وفقا "للاهرام ويكلي".
واوضحت وثيقة الحزب الوطني الديموقراطي ان مصر تشاطر "وجهة النظر المنطقية" لكل من فرنسا والمانيا اللتين كانتا تطالبان بمواصلة عمليات التفتيش لنزع الاسلحة في العراق، وتلقي باللوم على بغداد.
ويتوقع ان تنطلق مسيرة مناهضة للحرب يوم غد لدى الخروج من صلاة الجمعة من الجامع الازهر في القاهرة.
ووجهت السفارة الاميركية رسالة الى رعاياها في مصر داعية اياهم الى عدم التوجه الى الحي الذي يتواجد فيه هذا المسجد ويضم اسواقا يقصدها السياح خلال التظاهرة بعيد الظهر.