قلق في الولايات المتحدة بعد شراء دبي لشركة موانئ بريطانية

دبي تدير موانئ اميركا!

دبي - تثير الصفقة التي ابرمتها سلطة مرافئ دبي وشركة بريطانية لادارة موانئ بعضها اميركية، قلقا في الولايات المتحدة نظرا لتأثيرها المحتمل على امن الموانئ.
وقال السناتور الديموقراطي شارل شومر من نيويورك التي تشمل الصفقة ميناءها، ان ابرامها يعني "تصدير امننا الخاص".
واضاف في حديث لشبكة "فوكس نيوز" انه "يجب ان نراقب الامور. حتى اذا كانت الامارات دولة حليفة للولايات المتحدة فان عددا كبيرا من قراصنة الجو قدموا منها" في اشارة الى اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في واشنطن ونيويورك.
وتابع "لدي الكثير من الشكوك. اعتقد انه يجب اجراء تحقيق عمومي كامل قبل السماح لهذه الشركة بالتحكم في امن الساحل الشرقي باكمله".
غير ان شومر اكد ان تملك موانئ دبي العالمية نشاطات "بي اند او" البريطانية يلقى موافقة وزارة الخزانة الاميركية.
وتساءل ان "هذا تم من خلال لجنة صغيرة (لجنة الاستثمارات الاجنبية في الولايات المتحدة) التي قالت انها موافقة. لكن هل اعطوا الاولوية للاعتبارات الاقتصادية بدلا من الاعتبارات الامنية كما كان يجب عليها ان تفعل؟".
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش عين مسؤولا في موانئ دبي العالمية هو ديف سانبورن في 17 كانون الثاني/يناير، مديرا عاما للشؤون البحرية.
وكان ديف حتى تعيينه، مسؤولا في شركة موانئ دبي العالمية في اوروبا واميركا اللاتينية.
ويفترض ان يوقع عقد انهاء الصفقة بين سلطة موانئ دبي والشركة البريطانية التي وافق مساهموها غلى الاتفاق الاثنين، في الثاني من اذار/مارس المقبل.
وبذلك تتول "موانئ دبي العالمية" ادارة 51 ميناء في ثلاثين دولة مقابل 22 ميناء حاليا. كما سترفع طاقتها الاستيعابية الى خمسين مليون حاوية نمطية مقابل عشرين مليونا حاليا.
وبين الموانئ الجديدة التي ستديرها الشركة ستة موانئ كبرى في الولايات المتحدة في نيويورك ونيوجيرزي وبالتيمور ونيو اورلينز وميامي وفيلادلفيا.
واعلن في دبي الثلاثاء ان اصحاب اسهم شركة "بي اند او" البريطانية لادارة الموانئ والعبارات صوتوا الاثنين في لندن لصالح عرض من شركة الموانئ العالمية في دبي بتملك الشركة مقابل حوالى سبعة مليارات دولار.
ونقلت صحيفة "البيان" في دبي نقلا عن جون باركر رئيس "بي اند او" ان 99.5% من حملة الاسهم صوتوا لصالح العرض في جلستهم العمومية الاثنين.
واوضحت ان "هذه الصفقة تنهي 165 عاما من الملكية البريطانية لشركة يو اند او"، موضحة ان موانئ دبي العالمية "تصبح بذلك ثالث اكبر مجموعة عالمية لادارة وتشغيل الموانئ والحاويات".
وقال سلطان بن سليم الرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية ان "جميع الموانئ ومحطات الحاويات التي كانت لدى بي اند او ستدار تحت مظلة موانئ دبي العالمية بمجرد استلام موانئ دبي العالمية لها مطلع اذار/مارس المقبل ثم تحدث عملية الدمج".
وكانت هذه الصفقة شهدت منافسة حادة بين الشركة الاماراتية وشركة "بي اس ايه" السنغافورية استمرت على مدى شهرين ونصف الشهر حتى اعلنت الشركة السنغافورية مؤخرا انسحابها من المنافسة.
ويتوقع ان يتم توقيع عقد انهاء الصفقة في الثاني من اذار/مارس القادم.