قلة النوم تفاقم مخاطر الوفاة

الحل في نوم معتدل

واشنطن - تفيد دراسة بريطانية نشرت السبت في الولايات المتحدة ان تقصير مدة النوم الاعتيادية التي تبلغ 6 او 7 او 8 ساعات تبعا للاشخاص، يمكن ان تزيد مخاطر الوفاة بامراض القلب والشرايين بنسبة 110%.
وقالت الطبيبة جاين فيري من كلية الطلب في جامعة لندن والمعدة الرئيسية للدراسة كذلك، ان النوم لفترات طويلة لدى اشخاص ينامون عادة 7 او 8 ساعات ادى الى زيادة مخاطر الوفيات بنسبة 110% لاسباب اخرى غير امراض القلب والشرايين.
وشملت الدراسة 10308 اشخاص تتراوح اعمارهم بين 35 و55 عاما بين 1985 و1993، وتمت متابعتهم على عدة سنوات دون اخذ العوامل الاجتماعية والسكانية والمشكلات الصحية السابقة في الاعتبار.
وقالت الطبيبة جاين فيري ان نتائج الدراسة تشير الى ان النوم لمدة سبع او ثماني ساعات يعتبر مثاليا بالنسبة للشخص البالغ، من المنظور الوقائي.
وبينت الدراسة كذلك ان اطالة فترة النوم لدى اشخاص اعتادوا النوم لخمس او ست ساعات، قد يكون لها اثر مفيد على صحتهم.
اما اولئك الذين ينامون اصلا لمدة سبع او ثماني ساعات، فعليهم الا يناموا لفترات اطول لكي لا يزيدوا مخاطر تعرضهم للوفاة.
ونشرت الدراسة في عدد الاول من كانون الاول/ديسمبر من مجلة "سليب" (النوم) الطبية.