قطر وايطاليا تقيمان أول محطة استقبال غاز في العالم

العطية: التكهن بأسعار النفط مستحيل

باريس - قال نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة في قطر عبد الله بن حمد العطية إن بلاده "ستكون بدءا من العام المقبل مزودا رئيسيا لإيطاليا بالغاز"، معلنا عن مشروع قطري-إيطالي لبناء أول محطة استقبال للغاز في العالم.

ووصف العطية علاقات قطر مع إيطاليا بـ"الممتازة جدا"مشيرا الى ان بلاده تعمل حاليا "على بناء أول محطة استقبال في العالم في شمال ايطاليا في البحر. وسنبدأ السنة القادمة بتزويد شركة اديسون الايطالية للكهرباء بكميات كبيرة من الغاز وستكون قطر أحد المزودين الرئيسيين لإيطاليا بالغاز قريبا".

وأوضح العطية أنه من "الصعب جدا ومن المستحيل" التكهن بأسعار النفط وإمكانية ثباتها عند حد معين، متسائلا "من يستطيع التأثير على السوق؟".
وتابع وزير الطاقة والصناعة القطري "بالتأكيد ليست الدول المنتجة للنفط لأن السوق هو المسيطر على التقلبات، والمضاربون يلعبون دورا كبيرا جدا في السوق النفطي، والأسعار تتغير بين يوم وليلة، فأحيانا ترتفع أو تهبط ثلاثة دولارات دون أي مؤشر أو عوامل متغيرة"، موضحا أنه "في الماضي كان سعر النفط يتعرض لتقلبات بحسب المواسم بين الربيع والشتاء أو الصيف ووفقا للنمو الاقتصادي أما اليوم فالأمور مختلفة".

وتعرض العطية إلى مشروع دول مجلس التعاون الخليجي تطوير الطاقة النووية، وقال "هناك مشروع تبنته دول مجلس التعاون ككل لدراسة الطاقة البديلة ومنها الطاقة النووية والشمسية، وتشكلت لجنة لدراسة ما هو الأنسب والأفضل بهذا الشأن وننتظر بلورة هذه الأمور من قبل اللجنة ولننتظر ما هو البديل الذي ستقترحه اللجنة".
وأكد أن اهتمام دول الخليج بالطاقة النووية السلمية "لا يرتبط أبدا"، بمشروع إيران النووي. وتابع "ليس لدينا أية مخاوف من برنامج إيران النووي، فإيران أكدت مرارا أن مشروعها يرمي لاستغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية وهذا حق مشروع لها"، وتمنى العطية أن يسفر الحوار بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى "حلول مرضية لجميع الأطراف".

وكان العطية ذكر في لقاء نظمته السفارة القطرية في باريس أن الدول المصدرة أنشأت قبل سنوات "منتدى الغاز"، وأضاف "قررنا في الاجتماع الأخير للدول المصادرة للغاز تشكيل لجنة خبراء دوليين لوضع تصورات حول إمكانية تطوير هذا المنتدى إلى منظمة للدول المصدرة للغاز وسيتم عرض نتائج عمل هذه اللجنة في اجتماع المنتدى في حزيران/يونيو المقبل في موسكو".
واختتم العطية أنه "من ضمن الأفكار التي تطرحها اللجنة هو تحويل المنتدى إلى منظمة دولية على شاكلة منظمة اوبك التي تضم الدول المصدرة للنفط. (آكي)