قطر: محادثات دارفور تمضي في طريق التوصل الى نتائج ايجابية

يوم سادس وسابع

الدوحة - اعرب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني فجر السبت عن تفاؤل حذر بشان محادثات السلام في دارفور الجارية بالدوحة والتي دخلت يومها السادس.
وقال المسؤول القطري في اعقاب يوم طويل من المباحثات والجلسات المغلقة بين وفدي الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة ان "الطرفين لديهما الاهتمام للوصول الى نتائج ايجابية وهناك نوايا طيبة وتقدم" موضحا ان الامر "يحتاج الى تثبيت على مسودة معينة وبصيغة معينة".
واضاف الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني في تصريحات للصحافيين ان "(السبت) سيشهد استكمال المباحثات".
وتابع الوسيط القطري قائلا ان "الوسطاء سيقدمون الوثيقة للطرفين بشكل نهائي لمعرفة ردة فعل كل منهما بعدما استمع الوسطاء لملاحظاتهما بشأنها".
ولفت الى ان "الوثيقة قابلة للاخذ والعطاء" مشددا على انه "لدى الطرفين الرغبة في التوصل الى نتائج ايجابية".
واضاف ان "الجميع مهتمون بالتوصل الى شيء ما" وان "هناك افكار علينا ترتيبها بشكل ايجابي".
وتجري مباحثات السلام حول دارفور في الدوحة بين وفدي حركة العدل والمساواة والحكومة السودانية حول اتفاقية لوقف الاعمال الحربية في الاقليم غرب السودان.
وكان احمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري قال ان "المباحثات ستستمر دون تحديد سقف زمني لها" لكن تصريحات رئيس الوزراء القطري تشي بانه ربما يتم الانتهاء منها السبت باعلان مشترك اذا لم يتم التوصل الى اتفاق على توقيع "اتفاق اطار لوقف الاعمال العدائية".
وكانت محادثات الدوحة انطلقت الثلاثاء بهدف التوصل الى اتفاق-اطار يبنى عليه للمضي في مفاوضات ترسي سلاما في الاقليم، وذلك برعاية من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي.
وعقد مساء الاربعاء اجتماع "ايجابي" هو الاول من نوعه بين رئيس حركة العدل والمساواة المتمردة خليل ابراهيم ومساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع بحضور رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني تقرر بنتيجته مواصلة المحادثات.