قطر للبترول توقع عقدا بقيمة 675 مليون دولار لبناء مصانع لتسييل الغاز

قطر تطمح لتصبح من الدول الرائدة في تصدير الغاز الطبيعي

الدوحة - وقعت شركة "قطر للبترول" و"ساسول" الجنوب افريقية الخميس عقدا بقيمة 675 مليون دولار مع شركة "تكنيب كوفليكسيب" الفرنسية لبناء مصنع لتسييل الغاز.
وسيبنى مصنع "المها" (اوريكس جي تي ال ليمتد) الذي تملكه قطر للبترول (51%) وساسول الجنوب افريقية (49%)، في مدينة راس لفان الصناعية. وتضم قطر ثالث الاحتياطي العالمي من الغاز بعد روسيا وايران.
وسيبدأ المصنع بالانتاج في العام 2005. وسيقوم بتحويل 9،9 ملايين طن متري (330 مليون قدم مكعب) من الغاز يوميا الى 34 الف برميل من الفيول والغاز المسال والنفتا والديزل.
واعلنت الشركتان في بيان ان انتاج المصنع سيتم تصديره خصوصا الى سنغافورة واليابان واوروبا.
وسيتم الانتهاء من انشاء المصنع خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وقال وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية، رئيس مجلس ادارة قطر للبترول، ان "قطر للبترول عملت مع ساسول لعدة سنوات في المشروع بهدف اقامة صناعة حديثة في دولة قطر".
واضاف ان المشروع "يمثل تجسيدا لتطلعات دولة قطر في ان تصبح عاصمة صناعة تسييل الغاز في العالم".
وفي ايار/مايو الماضي اعلن عن ازدياد احتياطات قطر النفطية ثلاثة اضعاف في حقل الشمال، وهو اكبر حقل للغاز في العالم، الى 27 تريليون متر مكعب. ولدى قطر من الغاز ما يكفي لتستمر في الانتاج مدة 250 سنة.