قطر تنقذ برنامج انتاج طائرات ايرباص 'ايه-350'

باريس - من دومينيك بوجوان
صفقة خيالية

يشكل التزام قطر بتقديم طلبية قياسية لشراء ثمانين طائرة "ايرباص ايه-350 اكس دبليو بي" بقيمة 16 مليار دولار للخطوط الجوية القطرية، دفعا جديا لبدء هذا البرنامج للرحلات الطويلة الذي سيبدأ انتاجه في 2013 متأخرا خمس سنوات عن منافسه لانتاج "البوينغ-787".
ووقع محضر الاتفاق الاربعاء في قصر الاليزيه مدير الخطوط الجوية القطرية اكبر علي باكر ورئيس ايرباص لوي غالوا. وسيتحول الى عقد لطلبية قريبا جدا.
وحولت قطر عقدا بشراء ستين طائرة تعود الى 2005 من نموذج اولي لـ"ايه-350" تم التخلي عنه، من اجل الحصول على ثمانين طائرة من النموذج الجديد. وستكون الخطوط الجوية القطرية اول شركة تتسلم هذه الطائرات.
ورأى مسؤولو ايرباص في ذلك "مؤشر ثقة".
وتواجه شركة انتاج الطائرات الاوروبية صعوبات في تصنيع طائرتها العملاقة "ايه-380" مما اخر اطلاق هذه الطائرة الجديدة للرحلات الطويلة التي يمكن ان تنقل بين 250 و350 راكبا، في مواجهة منافستها الاميركية.
ويفترض وضع "البوينغ-787" في الخدمة في 2008، وقد حصلت على 584 طلبية حتى الآن.
من جهتها، اضطرت ايرباص للتخلي عن نموذجها الاول لطائرة "ايه-350" في 2006 تحت ضغط عميلاتها من الشركات التي وجدت انها قريبة جدا من النموذج "ايه-330" المتوفر، واضطرت لتقديم نموذج هيكله موسع ومصنوع من مواد مركبة بنسبة خمسين بالمئة.
وقد ترددت عدة اشهر في مواجهة نفقات هذا البرنامج الذي تبلغ قيمته عشرة مليارات دولار اي اكثر بمرتين من التقديرات الاولى، قبل ان تسمح بانتاجه في نهاية 2006، بينما كانت المجموعة تسجل خسائر سنوية بقيمة 572 مليون يورو.
ورأى المدير التجاري لايرباص جون ليهي مطلع العام الجاري ان الطائرة "ايه-350 اكس دبليو بي" بدأت منافستها مع بوينغ ويتوقع ان تحصل على مئتي طلبية قبل نهاية العام الجاري.
وبقراءة دقيقة للارقام، يتبين ان الطلبيات المؤكدة للنموذج الجديد تشمل 13 طائرة فقط (اثنتان للاميركية "بيغازوس" و11 للفنلندية "فينير")، وذلك بانتظار تحويل طلبيات لشراء 91 طائرة "ايه-350" الى طلبات لشراء النموذج الجديد.
وقال غالوا ان شركة الطيران القطرية بطائراتها الثمانين التي تعتزم شراءها (عشرون "ايه 350-800" واربعون "ايه 350-900" وعشرون "ايه 350-1000")، تمثل عقد شراء تبلغ قيمته 16 مليار دولار.
من جهة اخرى، اعلنت الرئاسة الفرنسية الاربعاء ان قطر ستوقع في الثالث من حزيران/يونيو في الدوحة مع المجموعة الاوروبية للطيران العسكري والفضاء عقدا حول حماية اجواء الامارة وضمان امنها.
وقال المتحدث باسم الرئاسة دافيد مارتينون ان الرئيس نيكولا ساركوزي "ابدى ارتياحه لاحتمال توقيع عقد بين قطر والمجموعة الاوروبية في الثالث من حزيران/يونيو حول تغطية الاراضي القطرية بنظام رادار".
واوضح ان "هذا المشروع يندرج في اطار برنامج حماية المجال الجوي (القطري) وضمان امنه"، بدون كشف تفاصيل اضافية ولا سيما بشأن قيمة العقد.
وادلى المتحدث بهذه التصريحات في سياق عرض مضمون المحادثات التي اجراها ساركوزي مع امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، اول زعيم عربي يستقبله الرئيس الفرنسي منذ تولي مهامه في 16 ايار/مايو.