قطر تضرب موعدا مع السلفادور في ربع نهائي الكأس الذهبية

'العنابي' يفوز على الهندوراس بثنائية نظيفة في مسابقة منطقة كونكاكاف، فيما حسمت كوستاريكا الضامنة تأهلها صدارة المجموعة الثالثة بعد فوزها على وصيفتها جامايكا 1-صفر في فلوريدا صمن الجولة نفسها.


'العنابي' في صدارة مجموعته برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل

لوس انجليس (كاليفورنيا) - تأهلت قطر إلى الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس الذهبية لمنطقة كونكاكاف في كرة القدم بفوزها على الهندوراس 2-صفر الثلاثاء في تكساس ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة، فيما حسمت كوستاريكا الضامنة تأهلها صدارة المجموعة الثالثة بعد فوزها على وصيفتها جامايكا 1-صفر في فلوريدا صمن الجولة نفسها.

وتأهل بطل ووصيف كل من المجموعات الأربع إلى ربع النهائي من البطولة المقامة في الولايات المتحدة حتى 1 آب/أغسطس المقبل.

واكتمل عقد الدور ربع النهائي، حيث تلعب قطر أمام السلفادور وهندوراس أمام المكسيك الأكثر تتويجاً في البطولة مع 11 لقباً الأحد، وكوستاريكا ضد كندا والولايات المتحدة الأميركية صاحبة المركز الثاني في عدد الألقاب (6) بمواجهة جامايكا الإثنين.

في المباراة الأولى، نجح المنتخب القطري في رهانه وفرض نفسه "ضيفاً ثقيلاً" على البطولة المخصّصة لمنتخبات أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي، وتأهل إلى ربع النهائي.

وتصدر المنتخب "العنابي" مجموعته برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل، أمام هندوراس (6)، فبنما (4) وغرينادا من دون أي نقطة.

تقدمت قطر عبر تسديدة من همام أحمد في الدقيقة 25، في ثالث مباراة توالياً يفتتح فيها أبطال آسيا التسجيل.

وعزز عبد العزيز حاتم محمد عبدالله النتيجة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، وهو هدفه الثاني الشخصي له في الدورة.

وتدخل مشاركة قطر في البطولة في اطار استعداداتها لاستضافة مونديال 2022 باشراف مدربها الإسباني فيليكس سانشيس، كما أعقب تتويج المنتخب بلقب كأس آسيا خوضه العديد من المنافسات الدولية، منها بطولة كوبا أمريكا بالبرازيل في 2019، وتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 التي واجه خلالها منتخبات أوروبية، بعد دعوته للمشاركة فيها ضمن إعداد منتخب البلد المضيف للنسخة المقبلة من المونديال.

في المقابل، احتاجت هندوراس من مباراتها لنقطة يتيمة لتتصدر المجموعة، إلا أن الخسارة وضعتها أمام مواجهة المكسيك متصدرة المجموعة الأولى في الدور التالي.

في المباراة الثانية، حسمت كوستاريكا صراع الصدارة بفضل هدف من القائد بريان رويز في الشوط الثاني (53) بعد تمريرة داخل المنطقة من أرييل لاسيتر.

وأنهت كوستاريكا الدور الأوّل بالعلامة الكاملة مع 9 نقاط من 3 مباريات، مقابل 6 لجامايكا، و3 لسورينام. وتذيلت غوادلوب المجموعة من دون أي نقطة بعدما منيت بثلاث خسائر توالياً.

خاضت كوستاريكا التي احتاجت للتعادل للتصدر، اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد حارسها ليونيل مورييرا في الدقيقة 72 إثر لمسه الكرة خارج حدود منطقة الجزاء.

وتأجلت المباراة عن موعدها المحدد لأكثر من ساعتين بسبب الأحوال الجوية السيئة في أورلاندو.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، فازت سورينام على غوادلوب المنقوصة عددياً بنتيجة 2-1.

بدأ منتخب غوادلوب اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 29 بعد طرد كيلي إيريب، وأنهاه بتسعة بعد طرد كوينتين أنيت في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني.

وهو الفوز الأوّل لمنتخب سورينام في الكأس الذهبية في مباراة هامشية للمنتخبين اثر خروجهما مسبقاً من دور المجموعات.

افتتحت سورينام التسجيل عبر جليوفيلو فليتر في الدقيقة 14، وعادل لغوادلوب ماتياس فايتون (20)، قبل أن يسجل نايجل هاسلبانك (79) هدف النقاط الثلاث.