قطر تسعى الى جذب الجماهير في دورة الالعاب العربية

قطر تدشن تذاكر البطولة قبلها بعشرة أشهر

الدوحة ـ بدأت قطر العمل على خطة لجذب الجماهير العربية لحضور منافسات دورة الالعاب العربية الثانية عشرة في الدوحة من 11 الى 25 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

واعلنت اللجنة المنظمة للدورة الاحد عن تدشين حملة تذاكر الدورة بالاتفاق مع احدى الشركات المتخصصة.

واوضح المدير التنفيذي للدورة خالد المهندي "نعلن اليوم عن حفل تدشين تذاكر الدورة العربية قبل عشرة اشهر من تاريخ انطلاقها، وهذا سبق جديد لقطر، ونعلن اتفاقنا مع شركة لها تجربة في الترويج للاحداث".

وتابع "اسعار التذاكر ستكون رمزية والمقصود منها تنظيم الالعاب، كما انه سيتم التعاون مع السفارات العربية في دولة قطر وروابط المشجعين في كل دولة عربية"، مؤكدا "اللجنة تستهدف جمهورا عربيا كبيرا من مختلف الدول المشاركة، نأمل ان نحقق نجاحا كبيرا على هذا الصعيد".

واعتبر ان "المنافسات ستشمل 39 لعبة رياضية وتتطلب وجودا جماهيرا مهما"، مشيرا الى "استهداف جماهير غير عربية ايضا خصوصا في بعض الالعاب ككرة القدم والسلة".

وختم بالقول "ان دورة الالعاب العربية ليست منافسات رياضية فقط، بل هي عبارة عن ملحمة عربية بين جميع افراد الدول المشاركة".

وقدم رئيس لجنة التسويق في اللجنة عبد الرحمن الدوسري شرحا عن "كيفية شراء التذاكر عبر شبكة الانترنت"، مشيرا الى "عدة انوع من التذاكر، منها العائلي والسياحي".

وكان اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية أسند بالاجماع بالاجماع الى دولة قطر تنظيم النسخة الثانية عشرة من دورة الألعاب الرياضية العربية الثانية عشرة، التي ستقام للمرة الاولى في منطقة الخليج، وستكون الأولى تحت مظلة اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية بعد نقل تبعيتها من جامعة الدول العربية.

وسبق ان استضافت قطر دورة الالعاب الاسيوية عام 2006 بمشاركة نحو 13 الف رياضي ورياضية.