قطر تستعين بالبرازيل والارجنتين لدعم استضافتها للمونديال

'توقيت المباراة رسالة للفيفا'

الدوحة - أكد رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثاني الاثنين على اهمية المباراة الدولية الودية التي تجمع بين البرازيل والارجنتين في الدوحة في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي في دعم ملف قطر لاستضافة كاس العالم 2022 قبل موعد التصويت المقرر في الثاني من كانون الاول/ديسمبر المقبل.

واكد الشيخ حمد في مؤتمر صحافي عقده الاثنين ان "اقامة المباراة في هذا التوقيت سيكون بمثابة رسالة قبل التصويت في الفيفا على الدولتين المنظمتين لكاس العالم 2018 و2022، بان قطر لديها القدرة على تنظيم اكبر الاحداث الرياضية والمباريات الهامة.

واستطرد قائلا: "المباراة ستقام قبل ايام قليلة من التصويت على الدولتين المنظمتين لكاس العالم 2018 و2022، وبالتالي فهي خير رسالة لملف قطر 2022 ونتمنى ان تكون اضافة للملف القطري".

واشار الى ان "الحضور الجماهيري الكبير المتوقع خاصة وان منتخبي الارجنتين والبرازيل سيحضران الى الدوحة بكامل نجومهما والتفاعل الجماهيري معهم، وايضا التفاعل الاعلامي مع المباراة التي ستسهم بشكل كبير في الترويج لملف قطر 2022 وتعطي صورة ايجابية عن قطر وقدراتها على استضافة مثل هذه الفعاليات والمباريات العالمية وتنظميها على اعلى مستوى".

واعلن الاتحاد القطري منذ يومين نفاذ 40% من تذاكر المباراة.

من جانبه، كشف الامين العام لاتحاد الكرة ورئيس اللجنة المنظمة للمباراة سعود المهندي عن اقامة فعاليات للجماهير قبل انطلاق المباراة، وقال "ان الفعاليات ستبدأ في الثانية ظهرا وتستمر حتى السابعة مساء وقبل ساعة من انطلاق اللقاء التاريخي الذي يجمع المنتخبين العالميين، كما يسبق المباراة لقاء ودي يجمع المنتخب القطري مع منتخب هايتي وهي اخر تجارب قطر قبل خليجي 20 باليمن"ز

وقال مدير الاتصالات والتسويق في لجنة ملف قطر 2022 ناصر الخاطر "ان مباراة البرازيل والارجنتين تختلف عن المباريات العالمية السابقة ولها معنى خاص واهمية اكبر حيث تأتي قبل ايام من التصويت على الدولتين المنظمتين لمونديالي 2018 و2022، ولا شك ان اقامة هذه المباراة سيكون لها تأثير كبير وستجذب اهتمام الجميع واهتمام الاعلام العالمي وهو ما سينعكس ايجابيا علي ملف قطر 2022".