قطر تستثمر بعيدا عن الدولار ومشاكله

دبي
.. ولا مانع من شراء ثلث بورصة لندن ايضا

قال كينيث شن رئيس الاستثمارات الخاصة والاستراتيجية في هيئة الاستثمار القطرية التي تدير فائض عائدات صادرات الطاقة الثلاثاء ان الهيئة تنوع استثماراتها لتقليص مراكزها بالدولار الاميركي.
وذكر شن في مؤتمر في دبي ان الهيئة تريد تنويع محفظتها لان معظم عائدات البلاد مقومة بالدولار وهي العملة التي يسدد بها عملاء قطر قيمة النفط والغاز.
وتحجم الهيئة عن الكشف عن حجم اصولها وهي احدى الصناديق الحكومية التي تسيطر على معظم ثروة البلاد الاستثنائية الناتجة عن زيادة اسعار النفط الى ثلاثة امثالها في السنوات الخمس الماضية.
وفي يونيو/حزيران ابدى صندوق النقد الدولي ووزارة الخزانة الاميركية عدم ارتياحهما ازاء القوة المتنامية لمثل هذه الصناديق السيادية في اطار النظام المالي العالمي.
وأضاف شن ان الاصول الدولارية اكبر مكون في محفظة الهيئة يليها اصول باليورو والين والاسترليني.
وسئل شن عن كيف تعوض الهيئة ضعف الدولار فاجاب "هدف هذه العملية برمتها هو الاستثمار خارج الولايات المتحدة واوروبا كي نقلل من مراكزنا بالدولار."
وتخفض البنوك المركزية في أكبر منطقة منتجة للنفط في العالم مراكزها بالدولار الذي سجل مستوى قياسيا منخفضا مقابل اليورو في يوليو/تموز.
وفي العام الماضي اعلن البنكان المركزيان في قطر والامارات عزمهما زيادة محافظهما المالية باليورو بينما تخلت الكويت عن ربط دينارها بالدولار هذا العام واستبدلته بسلة من العملات لاحتواء التضخم الناجم عن اسباب خارجية.
وقال شن ان الهيئة تنوي زيادة مراكزها في اسيا وذكر الصين واليابان وفيتنام وكوريا الجنوبية كدول تسعى لزيادة استثماراتها فيها.
وقال ان الهيئة تتوقع ان يتحقق معظم النمو في قطاعي الخدمات المالية والشركات التي لها علاقة بالمستهلكين.
وعرض صندوق دلتا 2 التابع للهيئة شراء سلسلة متاجر سينزبيري البريطانية مقابل 10.6 مليار استرليني (21.4 مليون دولار).
وقال ان ازمة سوق الائتمان نتيجة التخلف عن سداد القروض العقارية في الولايات المتحدة خفضت أسعار الاصول وسهلت صفقات الاستحواذ.
وتابع شن "هيأت فرصا هائلة لنا. الصفقات التي كانت تبدو باهظة من قبل تبدو اكثر إغراء لنا."