قطر تخصص اكثر من 30 مليار دولار للمشاريع البتروكيماوية

مشاريع للمستقبل

الدوحة - أعلن وزير الطاقة والصناعة القطري عبدالله بن حمد العطية ان بلاده التي تملك ثالث احتياطي عالمي من الغاز، تخصص اكثر من 30 مليار دولار للمشاريع البتروكيماوية.
وفي حديث خاص لوكالة الانباء القطرية نشرته الثلاثاء، قال بن حمد العطية "ان مشاريع الصناعات البتروكيماوية والصناعات المتعلقة بها لا تقل اهمية عن مشاريع صناعات تسييل الغاز".
واوضح "ان اجمالى تكاليف المشاريع البتروكيماوية والمصافي والصناعات المعدنية القائمة والتي يجرى تنفيذها والمخطط لها خلال المستقبل القريب تزيد على 20 مليار دولار أميركي صرف منها حوالي 7.04 مليارات دولار، في حين يتوقع صرف 13 مليارا دولار للمشاريع المستقبلية التي ستبدأ في الانتاج مع نهاية عام 2010".
واضاف ان الصناعات البتروكيماوية القطرية التي تعتمد في الاساس على الغاز الطبيعي تشهد تطورات وتوسعات هامة وان عدد المشاريع القائمة "بلغ الان 12 مشروعا بالاضافة الى مشاريع مستقبلية لا تزال تحت الدراسة والتخطيط".
وحول التوسع فى الصناعات البتروكيماوية، اكد الوزير القطري ان "الشركة القطرية للصناعات البتروكيماوية "قابكو" التى تعتبر من كبرى الشركات العالمية فى هذه الصناعة، تقوم الان بتنفيذ مشروع توسعة لزيادة انتاجها من الايثلين الى 730 الف طن سنويا وذلك اعتبارا من عام 2007".
واوضح ان هناك شركة اخرى هى شركة قطر للفينيل المحدودة التى سوف تأخذ مادة الايثلين المنتجة من قابكو لانتاج مواد بتروكيماوية للحصول على قيمة مضافة عالية.
وتنتج شركة قطر للفينيل 198.2 الف طن مترى سنويا من مادة ثنائى كلوريد الايثلين و278.6 الف طن سنويا من مادة أحادى كلوريد الفينيل و 336.4 الف طن مترى سنويا من مادة الصودا الكاوية، بحسب الوكالة القطرية.
وتملك قطر قسما من حقل غاز الشمال وهو اكبر حقل غاز طبيعي في العالم. وتتقاسم الحقل مع ايران.
وقطر دولة نفطية عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك وتبلغ حصتها الانتاجية 700 الف برميل يوميا.
وتملك قطر احتياطيا من الغاز الطبيعي يقدر باكثر من 25 الف مليار متر مكعب ويمثل ثالث احتياطي عالمي بعد روسيا وايران. وقد وقعت في السنوات الاخيرة عددا كبيرا من العقود مع مجموعات اجنبية لانتاج وتصدير الغاز الطبيعي المسال.