قطاع السياحة العالمي ينتعش بتسجيل ارقام قياسية

898 مليون سائح عبر مختلف القارات في العام الماضي

مدريد - ذكرت المنظمة العالمية للسياحة الثلاثاء في مدريد ان عدد السياح في العالم سجل رقما قياسيا في 2007 بلغ حوالي 898 مليون زائر، بزيادة نسبتها 6.2% مقارنة مع 2006.
وكانت المنظمة تتوقع زيادة نسبتها 4% لعدد السياح في العالم في 2007 مقارنة مع 2006 (846 مليون سائح).
وقال الامين العام للمنظمة فرانشيسكو فرانجالي انه بالرغم من الغموض حول وضع الاقتصاد العالمي اثبتت السياحة مرة اخرى في 2007 "قدرتها على التكيف".
وذكرت المنظمة التي تتخذ من مدريد مقرا لها ان "ثقتها كبيرة" بالنسبة الى التوقعات للعام 2008، "مع ان هذه الصورة قد تتزعزع" بسبب وضع الاقتصاد العالمي والاسعار المرتفعة للنفط.
واضاف "اننا متفائلون هذه السنة لكن بحذر اذ نتوقع تسجيل نمو اقل على الارجح من العام 2007" موضحا ان المنظمة لا تتوقع "نموا سلبيا لهذه السنة الا اذا شهد الاقتصاد الاميركي انكماشا كبيرا".
وبالنسبة الى السنوات المقبلة حافظت المنظمة على توقعاتها اي 1.1 مليار سائح في 2010 و1.6 مليار في 2020.
وقالت المنظمة ان ابرز وجهتين زارهما السياح الاجانب في 2007 ما زالتا فرنسا واسبانيا من دون ان تعطي تفاصيل اضافية.
ويتوقع ان ينشر تقرير تفصيلي خلال السنة الحالية.
وبقيت اعلى نسبة نمو في منطقة الشرق الاوسط مع زيادة عدد السياح بنسبة13.4% مقارنة مع 2006 لعدد زوار اجمالي يقدر بـ46.4 مليونا تليها اسيا والمحيط الهادئ (+10.2% أي 184.9 مليونا).
واشار المسؤولون في المنظمة "مرة اخرى" الى الاداء الجيد في افريقيا التي استقبلت 44.2 مليون سائح في 2007 أي زيادة نسبتها 7.9% مقارنة مع 2006 بالرغم من النزاعات التي تشهدها دول عدة في هذه القارة.
واستقبلت اميركا 142.1مليون سائح أي زيادة قدرها4.7% مقارنة مع 2006 مع تركيز خاص على اميركا الوسطى التي سجلت زيادة نسبتها 11.1%.
وتصل القارة الاوروبية في ادنى مرتبة لجهة النمو مع زيادة نسبتها 4.2% مقارنة مع 2006 لكنها لا تزال في الصدارة لجهة عدد الزوار مع 480.1 مليون سائح في 2007.
واكد المسؤولون ان الارقام النهائية لجهة ايرادات الانشطة السياحية ليست معروفة بعد لكن "النتيجة ستكون ايجابية على الارجح".