قطارات جاكرتا تفصل بين النساء والرجال لمنع التحرش

للنساء فقط

جاكرتا - دشنت اندونيسيا -أكبر بلد اسلامي من حيث عدد السكان- هذا الاسبوع عربات للنساء فقط في قطارات العاصمة جاكرتا في محاولة لتفادي التحرش الجنسي في قطارات الضواحي المكتظة بالركاب.
ويمكن للنساء ان يخترن الصعود الى العربتين المخصصتين لهن واحداهما في مقدمة القطار والأخرى في المؤخرة. وجاكرتا هي الأحدث في عدد متزايد من المدن التي تقدم خدمات للنساء فقط.
وقالت "بي. تي كريتا ابي اندونيسيا" الشركة المشغلة للسكك الحديدية المملوكة للدولة انها لم تتلق شكاوى كثيرة بخصوص التحرش الجنسي لكنها لاحظت ان نساء كثيرات يتجنبن ركوب القطارات المزدحمة.
وقال مسؤول بالشركة "العربات المخصصة للنساء تهدف الى جعلهن يشعرن بالراحة."
وتقدم الشركة حاليا 20 عربة مخصصة للنساء وتعتزم اضافة المزيد في غضون الاشهر الثلاثة المقبلة.
ورحبت امرأة متجهة الى مدينة بوجور بالعربتين الجديدتين في القطار.
وقالت "شعرت بالاحترام. كما تعلم فان التحرش الجنسي يحدث في القطارات المزدحمة."
والقطارات التي تصنع في اليابان هي وسيلة المواصلات العامة الوحيدة السريعة التي تربط جاكرتا بضواحي المدينة الاربع. وتشكل النساء حوالي نصف مستخدمي قطارات الضواحي الذين يبلغ عددهم 500 ألف راكب يوميا.
واستحدثت عربات النساء في القطارات للمرة الاولى في مهرجان نهاية العام في اليابان في العام 2000 كوسيلة لوقف التحرش الجنسي. وتوجد هذه العربات الان في طوكيو واوساكا اكبر مدينتين يابانيتين.
ومنذ ذلك الحين انتشرت عربات النساء حول العالم حيث تشغل دول منها الهند وماليزيا وتايوان والبرازيل عربات للنساء فقط.