قضايا الافلاس تسجل رقما قياسيا في اميركا

بوش في احد اجتماعاته مع العاطلين الذين كثر عددهم في عهده

واشنطن - زادت حالات إشهار الافلاس في الولايات المتحدة بنسبة 19 بالمائة خلال عام 2001 لتسجل أعلى معدل لها على الاطلاق وتصل إلى 1.49 مليون حالة.
وقام المكتب الاداري للمحاكم الاميركية بتجميع هذه البيانات ونشرها هذا الاسبوع.
وزادت حالات إفلاس الاعمال التجارية بنسبة 13 في المائة لتصل إلى 40.099 حالة، وهو أعلى معدل لها خلال ثلاث سنوات.
كما ارتفع عدد الاشخاص الذين أشهروا إفلاسهم بنسبة 19.2 في المائة ليصل إلى أكثر من 1.45 مليون شخص.
وسجلت أكبر زيادة في حالات الافلاس في ولايات ايوا، إنديانا وأوهايو، التي تقع جميعا في الغرب الاوسط وبها قطاعات زراعية كبرى.
وقال صمويل جيردانو المدير التنفيذي لمعهد الافلاس الاميركي "كما كان متوقعا، كان 2001 عام رواج لحالات الافلاس .. أدت المستويات الفلكية لديون المستهلكين مقترنة بالانكماش الاقتصادي بدءا من عام 2000 إلى مواجهة مزيد من الاسر لضغوط اقتصادية أكثر من أي وقت مضى".