قصيدة 'إيمان الشعوب' تتصدر العدد الجديد من مجلة شاعر المليون

العدد (54)

أبوظبي ـ صدر عن أكاديمية الشعر بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث العدد رقم (54) من مجلة "شاعر المليون" يونيو/حزيران 2011, وتصدر المجلة قصيدة "إيمان الشعوب" المُهداة من قبل الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، والتي تحمل مزيجاً من معاني الحب والولاء والاعتزاز والفخر بالوطن، وقد ألقاها مؤخراً في مركز العين للمؤتمرات بحضور رسمي رفيع المستوى وحشد شعبي كبير.

وجاءت افتتاحية العدد تحت عنوان "إنجازات ماثلة وطموحات غير محدودة" حيث استعرضت مسيرة إنجازات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث على المستويين المحلي والعالمي، من تطوير صناعة الكتاب والترويج له وربط مضامينه بالتراث المعنوي الإماراتي والمعارف الإنسانية الكبرى، إلى المكتشفات الأثرية التي تفتح آفاقاً جديدة حول التاريخ العمراني والجغرافي والبشري لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، إلى العديد من المشاريع الثقافية الناجحة.

وأشار العدد لإعلان أكاديمية الشعر مؤخراً عن بدء الترشح للموسم الخامس من مسابقة "شاعر المليون" لغاية 31 يوليو/تموز 2011. وأبرز في هذا الصدد التقرير الإخباري المميز الذي بثته قناة الـ CNN حول البرنامج، وما أكدته سينثيا شنايدر أستاذة الدبلوماسية في جامعة جورج تاون الأميركية من أنّ "شاعر المليون" منصّة ديمقراطية مفتوحة لكلّ الشعراء"، مُساهماً في إحداث التغيير الثقافي في العالم العربي.

يحمل العدد في صفحاته عددا من الاستطلاعات المميزة منها استطلاع بعنوان "الوطن والقيادة والشعب يد واحدة نحو المستقبل" لنجوم من شاعر المليون يرفعون لواء الولاء للوطن وهم راشد المنصوري, محمد الكعبي, جابر الأحبابي, خليفة العامري، ومحمد بن طناف الكعبي.

أما الاستطلاع الثاني فجاء بعنوان "شعراء النبط يردون على اتهاماتهم بعدم القراءة". وهناك استطلاع آخر بعنوان "مواقف أسالت الدم والعرق والخجل لدى شعراء شاطئ الراحة"، وآخر بعنوان "شاعرات يفضلن الزوج والأسرة على الشعر والأضواء".

كما ضم العدد جملة من الحوارات اللافتة مع العديد من الشعراء من نجوم مسابقتي "شاعر المليون" و"أمير الشعراء" هم الشاعر الإماراتي هزاع الشريف, الشاعرة المصرية جيهان بركات, الشاعر الجزائري رابح ظريف, الشاعر السعودي صالح السكيبي، والشاعر الأردني تركي عبد الغني. وفي باب facebook الشعراء صفحة الشاعرة المصرية شيماء حسن إحدى نجوم "أمير الشعراء".

ونشر العدد بعض القصائد لمتذوقي الشعر النبطي والفصيح هي "رسالة شعب" لراشد المنصوري، "تباريح طفرة الخيلاء" للشاعرة ليلى شغالي، "لواء الخير" للشاعرة ميثاء الهاملي، "مرّت.. فأربكت المجاز" للشاعر حسن شهاب الدين، "باب جدتي" للشاعر محمد العزام"، "شاعرة الجينز" للشاعرة حصة هلال (ريمية)، "الحزن" للشاعر جمعة غريب الدهماني أحد طلبة أكاديمية الشعر.

وتطرّق العدد لانطلاق المستوى الثاني من برنامج الشعر النبطي ودراساته في أكاديمية الشعر، تحت عنوان "البناء الفني للقصيدة النبطية والإعلام"، والذي يتناول عدّة محاور هي: الصورة الشعرية، التجديد والتقليد في القصيدة النبطية، فن الإلقاء، الفنون الشعرية في الشعر النبطي، كتابة الشعر النبطي، وأخيراً محور الإعلام والشعر.

واختتم العدد بمقال للشاعر الأردني محمد العزام ضمن باب "بقلم شاعر" بعنوان "ثرثرة فوق الشعر. أما باب "ضفاف" فحمل مقالا للأستاذ سلطان العميمي بعنوان "يا ويودي" الأغنية التي شدا بها الفنان جابر جاسم، حيث تطرق العميمي لحقيقة صاحب القصيدة، وهل مصدر الأغنية قصيدة واحدة أم نتيجة الجمع بين ثلاث قصائد مختلفة؟!

يذكر أن مجلة "شاعر المليون" مجلة شهرية تعنى بالشعر والأدب والتراث الثقافي, حيث ضم العدد العديد من المواضيع والحوارات والاستطلاعات التي تجمع بين الإثارة والفائدة وتقديم المعلومة.