قصف صاروخي لمقر الجيش الاميركي في الفلوجة

القصف الاميركي ما زال مستمرا على احياء الفلوجة

الفلوجة (العراق) - أفاد شهود عيان في مدينة الفلوجة العراقية بأن المقر المركزي للجيش الاميركي شرقي المدينة تعرض صباح الخميس لقصف صاروخي وشوهدت سحب الدخان تتصاعد في سماء المنطقة.
واوضح الشهود أن المقر المركزي للجيش الاميركي الذي يقع على مسافة ثلاثة كيلومترات شرق الفلوجة تعرض لقصف صاروخي حوالي الساعة السابعة و20 دقيقة من صباح الخميس.
ولم يتسن معرفة المزيد من التفاصيل بشأن هذا القصف على الفور.
وافاد مراسلون لوكالات الانباء يرافقون الجيش الاميركي ان القوات الاميركية قصفت صباح الخميس بالمدفعية مواقع تابعة للمقاتلين المسلحين في جنوب مدينة الفلوجة.
من جهة اخرى يقوم متطوعون عراقيون وجنود اميركيون بازالة الجثث في شمال هذه المدينة الواقعة على بعد خمسين كيلومترا غرب بغداد.
وقال اللفتنانت-كولونيل ليونارد دي فرانشيسكي مدير الشؤون المدنية في مشاة البحرية الاميركية (المارينز) الاربعاء ان المدينة لا تزال تضم بعض جيوب المقاومة.
واضاف "المعركة انتهت لكن لا يزال امامنا بعض جيوب المقاومة لكنها تضعف".
ولم يسمح حتى الان لفرق الاغاثة التي أرسلتها منظمة الهلال الاحمر العراقية منذ أسبوع ومازالت تنتظر موافقة الجيش الاميركي على دخول المدينة.
وكان انفجار عنيف قد هز حي الجولان شمال غرب الفلوجة بعد ظهر الاربعاء في أعقاب غارات جوية نفذها الطيران الحربي الاميركي بشكل متكرر على الحي.
وقال شهود عيان إن الانفجار جاء بعد أن شهد حي الجولان مواجهات مسلحة بين القوات الاميركية ومسلحين متحصنين فيه.
ووصف الشهود الوضع الانساني في الفلوجة بأنه سيء للغاية وذكروا أن عشرات الجثث ملقاة في الشوارع وتحت أنقاض المباني المدمرة بفعل القصف فيما اضطر السكان لحفر مقابر جماعية في عدد من حدائق المنازل لدفن الجثث.
ومن جهة اخرى اعلن الجيش الاميركي ان عراقيين قتلا وجرح اربعة اخرون في انفجار سيارة مفخخة صباح الخميس امام مركز للشرطة العراقية في غرب العاصمة بغداد.
واضاف الضابط في الجيش الاميركي ستيفين ريفيرا ان احد القتيلين امرأة موضحا ان اي جندي اميركي او ايا من افراد قوات الامن العراقية لم يصب في الانفجار.
ووقع الانفجار قبيل الساعة العاشرة صباحا (07:00 تغ) عند مركز شرطة اليرموك، طبقا للجيش.
كما افادت الشرطة ان عراقيين على الاقل قتلا واصيب اخر بجروح خطرة في انفجار وقع صباح الخميس في وسط مدينة كركوك الغنية بالنفط في شمال البلاد، قرب موقع للجيش الاميركي.
وقال العميد تورهان يوسف مدير الشرطة في هذه المدينة الواقعة على بعد 255 كليومترا شمال بغداد ان "عاملي بناء عراقيين على الاقل قتلا عندما كانا يوقفان سيارتهما عند وقوع الانفجار، واصيب احد المارة بجروح خطرة".
واوضح ان الانفجار وقع عند الساعة 10:20 (الساعة 07:20 ت.غ.) على بعد مئتي متر من مقر المحافظة وموقع للجيش الاميركي.