قصف اميركي شديد بالمدفعية والطيران على الفلوجة

حفرة تركتها قنبلة ثقيلة انفجرت في حي الشهداء في الفوجة

الفلوجة (العراق) - افاد صحافيون من وكالات الانباء العالمية ان الجيش الاميركي قصف مواقع لمجموعات مسلحة في الفلوجة معقل المجموعات السنية المناهضة للاميركيين، على مسافة 50 كيلومترا غرب بغداد، مما ادى الى نزوح بعض السكان.
وافاد شهود عيان ان قصف المدفعية الاميركية اصاب حي الشهداء في جنوب المدينة.
وتصاعد الدخان في السماء فيما استقبل مستشفى المدينة العام عددا غير محدد من الضحايا في حين عم جو من الذعر في المدينة.
واعلن الجيش الاميركي في بيان انه قصف الثلاثاء مدينة الفلوجة واوقع حوالى مائة قتيل في صفوف المقاومة.
واضاف البيان ان "عددا كبيرا من المقاتلين الاعداء (حوالى 100) قتلوا على الارجح".
وقال اللفتنانت-كولونيل ت. جونسون "لقد ردينا بعد ان تعرضنا لطلقات نارية. نحن نقصف مواقع للعدو في المدينة منذ الساعة 18:30 (14:30 ت غ). نحن نستخدم الطيران والمدفعية".
واضاف "لقد بدأ القتال (...) عندما تعرضت مواقع لمشاة البحرية (المارينز) في المدينة لاطلاق نار من مراكز للعدو".
وقال سائق سيارة اسعاف انه نقل قتيلين و15 جريحا الى المستشفى، فيما اكدت العائلات التي تهرب من القصف ان جثث قتلى وجرحى ما زالت غارقة في دمائها في المنطقة المستهدفة.
واوضح الجيش الاميركي ان المباني التي اصيبت في القصف كان يستخدمها المقاومون لاطلاق النار على مواقعه. واضاف ان "مباني تستخدمها القوات المعادية للقوات العراقية مواقع قتالية تعرضت مرارا للهجوم. وحصل اكثر من انفجار في بعض المباني التي اصيبت، مما يشير الى انها مخابىء للاسلحة".