قرية فلكية في قلب عمان

مبادرة لاستحضار مكانة الفلك في التراث العربي

عمان - يشرع الاتحاد العربي لعلوم الفضاء بالتعاون مع جمعية الفلك الاردنية ببناء "قرية" فلكية في العاصمة الاردنية عمان تشيدها مؤسسة متخصصة بالتكنولوجيا والصناعات الحديثة.

وتأسس الاتحاد العربي للفلك في العام 1998 ومقره عمان.

وعرض القائمون على المشروع عناصره التي شملت اقامة قاعة محاضرات تستوعب 120 شخصا الى جانب تجهيزها بادوات العرض، وخارطة فلكية للنجوم والاجرام السماوية.

كما وستشتمل القرية على مزاول تاريخية، اضافة لـ"ساعة" علوم الفلك وهي إختراع وصناعة اردنية.

وبحث أمين عمان عقل بلتاجي خلال لقائه نائب رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك المهندس خليل قنصل وعضو جمعية الفلك الاردنية الدكتور عبدالسلام غيث والمدير العام لمؤسسة العلا للتكنولوجيا والصناعات الحديثة عبداللطيف الشويكاني، الاثنين فكرة إقامة "القرية" الفلكية على قطعة ارض في حدائق الملك عبدالله الثاني وسط عمّان وبدعم من إحدى مؤسسات القطاع الخاص مبدياً استعداد العاصمة الاردنية على احتضان الفكرة ودعمها.

وقال بلتاجي ان تبني إقامة حديقة فلكية من الجهات ذات العلاقة له قيمة مضافة على كافة عناصر العاصمة الاردنية والنشاط الثقافي والتقني فيها، وان امانة عمان ترحب من حيث المبدأ بالتوجه بتنفيذ الحديقة لما لها من مخرجات ايجابية تعليمية وثقافية ومعرفية على رواد الحدائق.

ودعا بلتاجي الى استحضار مكانة علم الفلك في الذاكرة والتراث العربي والاسلامي في مبادرة "القرية الفلكية".

ويدعم الاتحاد العربي لعلوم الفضاء اقامة مراصد ومراكز فلكية في عدد من الدول العربية وتشجيع تدريس علوم الفلك فيها.

ويسعى الاتحاد الى إنشاء وكالة فضاء عربية، والمساعدة في إنشاء الجمعيات والمجموعات والأندية الفلكية و الفضائية في الدول العربية التي تفتقر لذلك، اضافة الى الطلب من الحكومات العربية تدريب الشباب المتميز بهدف إرسال رواد فضاء عرب وتأسيس مختبرات خاصة لهذا الغرض.