قريبا متجر 'بروجكت آرا' من غوغل

يشبه ألعاب المكعبات

واشنطن - افادت شركة غولبال نت الأميركية انها تعاقدت مع غوغل للمساعدة في تطوير المتجر الخاص ببيع وحدات وقطع مشروع "بروجكت آرا".

و"بروجكت آرا" الاسم الرمزي لمبادرة أطلقتها غوغل بهدف تطوير منصة مفتوحة وحرة لصناعة هواتف ذكية عالية الجودة، وتتيح لمالك الهاتف أن يختار وحدات هاتفه بنفسه، مثل الشاشة ولوحة المفاتيح والبطارية الإضافية.

ويمكن المنتج الجديد المستخدم استبدال الأجزاء المعطوبة أو ترقية أجزاء اخرى لرفع كفاءة الهاتف مما سيزوده بحياة أطول ويساعد على الحد من المخلفات الإلكترونية.

ويرتكز المشروع على مفهوم جعل الأجزاء الصلبة للهاتف قابلة للتبديل كألعاب المكعبات.

ويهدف المشروع الى اطالة عمر الهاتف المحمول بحيث لا يحتاج المستخدم إلى استبدال الهاتف بسبب كسر بسيط في الشاشة أو عطل في مستقبل الشبكة اللاسلكية أو أي جزء بسيط آخر في الهاتف، وبدلاً عن ذلك يكتفي بشراء القطعة التي يحتاجها ويركبها كما في ألعاب المكعبات.

وسيعطي هذا النوع من التصميم إمكانية تطوير الهاتف بحسب حاجة المستخدم.

وستطلق "غوغل" متجرا خاصا بالمشروع مثل متجر تطبيقات أندرويد "غوغل بلاي"، لكن هذه المرة سيكون لبيع القطع والوحدات الخاصة بهاتف "بروجكت آرا" من مختلف الشركات المصنعة، بالإضافة إلى مراجعات لكفاءة الاجزاء وتقييم المستخدمين لها.

وستوفر "غوغل" الفرصة للشركات المصنعة لصناعة الأجزاء الخاصة بالهاتف، من كاميرات ووحدات ذاكرة إلى البطاريات، وحتى الشاشة والمعالج. وتأتي هذه الأجزاء في شكل وحدات سهلة التركيب والفك، بحيث تتيح للمُستخدم تبديل وتطوير ميزات هاتفه من دون الحاجة الى شراء هاتف جديد.

وتعمل غوغل على تطوير هاتف يمكن للمستخدم أن يرقيه بنفسه من طريق تبديل أجزائه القديمة بأخرى جديدة بسهولة، وتقوم فكرته على صنع هيكل رئيسي لهاتف محمول يتضمن شاشة ومعالجا وبطارية صغيرة، ويستطيع المستخدم شراء الأجزاء الأخرى بحسب اختياره وإضافتها إلى الهاتف.

وتعمل شركة فنلندية ناشئة تُدعى "سركيلير ديفوس" على انتاج هاتف ذكي يتألف من أجزاء مُتعددة قابلة للفك والتركيب لإطالة عمره وتطويره حسب حاجة المستخدم، والمشروع ينافس "بروجكت آرا".

وأضافت الشركة ومقرّها في مدينة "إسبو" الفنلندية موطن شركة "نوكيا" بأن هذه الفكرة تتيح للمُستخدم استخدام هاتفه بشكل أكثر فاعلية عبر تبديل الأجزاء المطلوبة، بالإضافة الى انه صديق للبيئة ويعتمد على المصدر المفتوح، كما يعمل بنسخة مُعدّلة من نظام أندرويد.

وتخطط الشركة لإطلاق النسخة الأولى منه بسعر متوسط في النصف الثاني من العام 2015.