قريبا.. عقاقير لعلاج الالتهاب الكبدي وسرطان الرئة

لتضييق الهوة مع شركات منافسة

واشنطن - قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن شركة ميرك آند كو قررت تسريع وتيرة خططها لتقديم عقاقير جديدة لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي (سي) والسرطان لجهات الرقابة على الادوية للموافقة عليها في محاولة لتضييق الهوة مع شركات منافسة في مجالين يدران أرباحا طائلة.

وقالت الصحيفة إن شركة ميرك آند كو ستتقدم بطلب في منتصف العام الجاري للحصول على موافقة الجهات الرقابية الأميركية على الأدوية لتوسيع نطاق استخدام عقار السرطان الجديد كيترودا للعلاج المناعي للاورام ليتضمن أيضا علاج سرطان الرئة من النوع ذي الخلايا غير الصغيرة وهو أشيع صور هذا المرض الفتاك.

وأضافت الصحيفة ان الشركة تعتزم أيضا التقدم بطلب خلال النصف الاول من العام الجاري لإدارة الاغذية والعقاقير الامريكية (اف.دي.ايه) للموافقة على تسويق عقار غرازوبريفير/الباسفير وهو مكون من عقارين في تركيبة من قرص واحد لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي (سي).

وكانت الشركة قد أعلنت في نوفمبر تشرين الثاني انها ستتقدم بطلب بشأن العقار الجديد جرازوبريفير/الباسفير في وقت ما من عام 2015.

ونقلت الصحيفة عن روغر برلموتر رئيس معامل ابحاث شركة ميرك قوله "تغير الايقاع الزمني. ما نفعله هو تركيز جهودنا بصورة أعمق وزيادة سرعة انجاز الأمور".

وينتمي عقار كيترودا -المعروف تجاريا باسم بيمبروليزوماب- لطائفة حديثة من الادوية المثبطة. ولاقت هذه الطائفة حماسا كبيرا في الأوساط الطبية.

وتعمل هذه المثبطات من خلال وقف الآلية التي تستخدمها الاورام للتخفي عن الجهاز المناعي لتسمح للمثبطات بالتعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها.

وكانت إدارة الاغذية والعقاقير الامريكية قد وافقت على كيترودا العام الماضي لعلاج الحالات المتقدمة من سرطان الجلد ليصبح أول عقار من هذه المثبطات يصل الى الاسواق الاميركية.

قالت الشركة المنافسة بريستول-مايرز سكويب للمستحضرات الطبية الأحد إن اللجنة المستقلة لمراقبة البيانات خلصت الى ان المرحلة الاخيرة من دراسة للمفاضلة بين عقاري اوبديفو ودوسيتاكسل لعلاج مرضى تلقوا علاجات سابقة ويعانون من حالة متقدمة من سرطان الخلايا الحرشفية غير الصغيرة في الرئة حققت المستهدف منها.