قريبا.. الإماراتيون في أوروبا بدون 'شنغن'

انتصار جديد للدبلوماسية الإماراتية

بروكسل - وافقت لجنة الحريات والعدل بالاتحاد الأوربي بأغلبية ساحقة الاثنين على إضافة اسم دولة الإمارات إلى قائمة الدول المطلوب إلغاء تأشيرة شنغن لمواطنيها.

وأكد سليمان المزروعي سفير الإمارات لدى الاتحاد الأوروبي أن تلك الخطوة تعد انجازا كبيرا للدبلوماسية الإماراتية وتعكس عمق العلاقات بين الإمارات والاتحاد الأوربي، منوها إلى أن من شأن إلغاء تأشيرة شنغن أن تسهل على مواطني الإمارات التنقل بحرية داخل دول شنجن في حال تطبيقه .

وقال أنه في حال تطبيق إلالغاء ودخوله حيز التنفيذ ستكون الإمارات أول دولة عربية يعفى مواطنوها من شرط تأشيرة شنغن وهو ما يعد إنجازا كبيرا يعكس أهمية العلاقات بين اتحاد الأوربي والإمارات .

وأضاف "بهذا التصويت اليوم نصل إلى مرحلة متقدمة من انجاز معظم الإجراءات التشريعية ونبدأ مرحلة المفاوضات وتطبيق الإجراءات لوضع القرار حيز التنفيذ".

وتبدي الإمارات انفتاحا كبير على الدول الأوروبية التي تجمعها معها علاقات اقتصادية قوية، حيث تمنح السلطات الإمارات للرعايا الأوروبيين تأشيرة دخول لمدة 30 يوما لدى وصولهم إلى الإمارات.

واكد المزروعي ان التصويت الإيجابي للجنة الحريات والعدل يعكس متانة العلاقة بين الامارات والاتحاد الأوربي والشراكة الاستراتيجة بين الجانبين في جميع المجالات.

وأضاف "تبدأ الان مرحلة حاسمة تتمثل في الانتهاء من المفاوضات التفصيلية التي تسبق وضع الغاء التأشيرات من الجانبين حيز التنفيذ حيث ستواصل البعثة في بروكسل جهودها الحثيثة في التسريع من انهاء هذه الإجراءات وصولا الى وضعها حيز التطبيق الفعلي".

وأشاد عدد كبير من مستخدمي المواقع الاجتماعية بالخطوة الأوروبية الجديدة، واعتبرها البعض انتصارا جديدا للدبلوماسية الإماراتية، مشيدا بالجهود الكبير لسفير الإمارات لدى الاتحاد الاوروبي.

وفي هاشتاغ بعنوان "الإمارات وطن الإنجازات"، كتب حمد حارث المدفع "بإنتظار تفعيل قرار إعفاء الإماراتيين من تأشيرة شنغن، يجب أن نثني على الدبلوماسية الاماراتية والسمعة الدولية للامارات "وطن الانجازات".

فيما أضافت "أم فهد" في هاشتاغ آخر بعنوان "الاماراتيين الى اوروبا من دون فيزا": "أخلاق الوافد الإماراتي الى اوروبا كانت ضمانا حيا لدول الاتحاد الأوروبي لمنحهم هذا التفضيل".

وتعد الإمارات شريكا هاما لدول الاتحاد الأوروبي، وشهدت العلاقات التجارية بين الطرفين نموا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغ حجم التبادل التجاري خلال النصف الأول من عام 2012 أكثر من 74 مليار درهم (حوالي 18 مليار دولار) حسب وزارة الاقتصاد الإماراتية.