قريبا أكبر مبنى لركاب السفن السياحية في العالم بدبي

الميناء الرائد للرحلات السياحية في العالم

ابوظبي - يستعد ميناء راشد في دبي لتدشين أكبر مبنى لركاب السفن السياحية في العالم من حيث المساحة خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني لتعزيز موقعه الإقليمي كأكبر ميناء للرحلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط على الإطلاق ومن بين الأحدث حول العالم.

وكانت موانئ دبي العالمية أعلنت رؤيتها المتعلقة بميناء السفن السياحية في ميناء راشد والتي تهدف إلى أن يصبح الميناء قادرا على استقبال سبع سفن عملاقة للرحلات البحرية في آن واحد.

وكان ميناء راشد قد اختير خلال العام الماضي وللعام السادس على التوالي الميناء الرائد للرحلات السياحية في العالم خلال حفل توزيع جوائز السفر العالمية لعام 2013 في الدوحة.

وقال مدير ميناء راشد محمد المناعي، خلال مشاركته في معرض السياحة البحرية الذي تختتم فعالياته الاربعاء في مدينة برشلونة الإسبانية، إنه "تم تصميم المبنى - وهو أكبر مبنى سياحي في العالم من حيث المساحة - لاستقبال 14 ألف زائر في وقت واحد وألفين مقعد لراحة الزوار".

واشار راشد محمد المناعي إلى أنه عند إنجازه المرفق الجديد يمكن لمحطة دبي للرحلات السياحية خدمة 14 ألف زائر في آن واحد.

وأوضح أن المرفق الجديد عبارة عن مبنى عالمي ممتد على مساحة 27 ألف متر مربع، إضافة إلى حوالي 50 ألف متر مربع لمواقف السيارات التي تتسع لأكثر من 150 سيارة أجرة و36 حافلة و52 من سيارات رحلات السفاري و100 موقف لسيارات الموظفين و100 للزوار والقدرة على استقبال ثلاث سفن رحلات بحرية عملاقة في وقت واحد.

وافاد المناعي أن مشاركة ميناء راشد في المعرض تأتي في إطار التعاون المثمر مع شركة أبوظبي للموانئ وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لإبراز مكانة دولة الإمارات كوجهة سياحية مهمة على خطوط رحلات السفن البحرية وزيادة عدد السياح البحريين لدولة الإمارات.

وقال المناعي إن "السائح البحري الذي يستخدم السفن السياحية الضخمة في السفر يرغب في زيارة أكبر عدد من الموانئ والمدن خلال رحلته للتعرف على الخدمات السياحية المتوفرة، إضافة إلى الفائدة التي يمكن أن تجنيها المدن من حيث الترويج السياحي وإنعاش الاقتصاد المحلي جراء استضافة أعداد كبيرة من السياح سنوياً".