قريبا، يختفي الفرق بين السفر على مترو دبي وزيارة متحف

الفن يدخل في تفاصيل حياة الناس

دبي ـ أعلن مسؤولون في حكومة دبي عزمهم تحويل محطات مترو الأنفاق في المدينة الإماراتية إلى متاحف مفتوحة لنشر الثقافة بين ما يزيد عن 137 مليون راكب سنويا.

وقال المسؤولون الاثنين إن المشروع سيستمر على مدار عام ويتضمن في مرحلته الأولى تحويل أربع محطات مترو لمتحف للفن الإسلامي والخط العربي وآخر للاختراعات ومتحف للفن المعاصر ومتحف للفن المرئي.

وسيضم متحف الفن الإسلامي والخط العربي مجموعة من الأعمال الفنية المستوحاة من الفن الإسلامي وأشكال تطوره على مدار 1400 سنة والتي تتنوع بين المخطوطات والخزفيات والمجوهرات وغيرها من المعروضات التي تبرز جوانب الفن والثقافة في تلك الفترة، بالإضافة إلى العديد من اللوحات التي تُظهر جمالية فن الخط العربي والتنوع والتطور اللذين شهدهما هذا الفن على مر العصور.

وسيقدم متحف الاختراعات للزوار من مختلف الأعمار تجربة تعليمية تفاعلية تظهر أهم الاختراعات في حياة البشرية وفي مختلف المجالات كالهندسة والطب وعلم الفلك والرياضيات والجغرافيا وغيرها من المجالات، بالإضافة إلى مساهمات أهم المخترعين في النهضة البشرية على مختلف العصور وحتى عالمنا المعاصر.

وسيعرض متحف الفن المعاصر نظرة فريدة وشاملة للفن للحديث من خلال مقتنيات مختلفة تعكس التعبير الإبداعي المعاصر حيث سيضم المتحف اللوحات الفنية والتصاميم والرسوم الجرافيكية والمجسمات وغيرها من المقتنيات التي تعكس الأساليب التعبيرية والفكرية التي أبدعها فنانون معاصرون من مختلف أنحاء العالم.

أما متحف الفن المرئي فسيسلط الضوء على مشهد الفن المرئي المعاصر وذلك من خلال عرض العديد من الأفلام والمواد التسجيلية وأعمال الوسائط والتي تضم أبعاد فنية وثقافية.. كما يتيح المتحف لمرتاديه خاصية مشاركة أعمالهم المرئية ليتم عرضها في المتحف.

وقال حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد "نريد أن نصل بمتاحفنا لجميع الناس وندخل الفن في حياتهم نريد أن يصل الإبداع لكل فرد في المجتمع وكل موظف في طريقه للعمل، وكل طالب في طريقه لتحصيل العلم، وكل سائح خلال زيارته لمعالم دبي".

ويعد مترو دبي أطول مترو في العالم يعمل دون سائق ويستقبل ما معدله 500 ألف راكب يوميا.