قتيلان و12 مفقودا على الاقل في انفجار بولاية أميركية

غموض حول أسباب الحادث

واشنطن - افادت حصيلة جديدة للسلطات ان بين 12 و15 من العاملين في مصنع للادوية ما زالوا مفقودين وقتل اثنان آخران الاربعاء في انفجار عنيف تلاه حريق في مصنع للمعدات الطبية قرب شابل هل (كارولاينا الشمالية).
وكانت محطات التلفزيون الاميركية تحدثت عن مقتل ثمانية اشخاص على الاقل وجرح 16 آخرين في الانفجار.
وقالت السلطات ان الحصيلة النهائية للضحايا يمكن ان تكون اكبر بكثير من الارقام الجديدة التي نشرتها، موضحة ان رجال الانقاذ ما زالوا يبحثون عن ما بين 12 و15 من العاملين في المصنع علقوا بين السنة اللهب.
وصرح مسؤول في بلدية المدينة ان "عدد القتلى غير محدد حتى الآن وهناك بين قتيلان وثمانية"، واضاف "نعتقد ان هناك مكانا لجأ اليه الناس لكننا لم نكتشفه حتى الآن".
ووقع الانفجار الذي لم يعرف سببه بعد ظهر الاربعاء.
وما زال عدد الجرحى وبعضهم مصابون بحروق خطيرة مجهولا ايضا.
وقالت السلطات المحلية ان بين 120 و150 من الموظفين ربما كانوا عند وقوع الانفجار في المصنع الذي ينتج معدات طبية.
واستبعدت السلطات على الفور احتمال ان يكون الحادث نجم عن اعتداء، بينما نفت الادارة الفدرالية للطيران فرضية سقوط طائرة على المصنع الذي يقع مقرب مطار.