قتيلان وثمانية جرحى في حادث طعن بفنلندا

تواتر مقلق للاعتداءات في دول أوروبية

هلسنكي - قتل شخصان وأصيب ثمانية بجروح في اعتداء بسكين في مدينة توركو الفنلندية الجمعة وفق ما افاد مدير مستشفى المدينة بعد أن أوقفت الشرطة مشتبها به وحذرت من مشتبه بهم آخرين طلقاء.

وقال مدير المستشفى بتري فيرولينين "يمكنني تأكيد أن المستشفى استقبل قتيلا وثمانية جرحى حالتهم مستقرة".

واطلقت الشرطة النار على مشتبه به أصابته في ساقيه واعتقلته. وقالت قوات الأمن على تويتر إنها تبحث عن "معتدين آخرين محتملين".

وقالت الشرطة الفنلندية إنها تعزز إجراءات الأمن في أرجاء البلاد بنشر دوريات إضافية وزيادة عمليات المراقبة في أعقاب عملية الطعن التي وقعت بمدينة توركو.

ويأتي الاعتداء بعد يوم من مقتل 14 شخصا في وسط برشلونة في عملية دهس حشد بسيارة في هجوم ارهابي لاتزال اسبانيا على اثره في حالة صدمة.

وتواترت في الفترة الاخيرة هجمات ارهابية اما طعنا بسكاكين أو دهسا بسيارات في عدد من المدن الأوروبية ما يشير إلى لجوء الإرهابيين إلى تكتيك يبدو حسب العديد من الخبراء أكثر فاعلية وايذاء لأكبر عدد ممكن من الأشخاص مع امكانية افلات الجناة سريعا.

وشددت عدة دول أوروبية الإجراءات الأمنية منذ اعتداءات باريس الدموية في نوفمبر/تشرين الثاني واعتداء نيس دهسا بشاحنة في 2016 واعتداء برلين الذي استخدم فيه ارهابي شاحنة أيضا، اضافة إلى اعتداء لندن المزدوج (دهس وطعن).

لكن هذه الاجراءات لم تحل دون تنفيذ ارهابيين المزيد من الهجمات من هذا النوع.