قتيلان بانفجار 'غامض الدوافع' في ضاحية مسيحية ببيروت

القتيلان هما من شن الهجوم على الأرجح

بيروت - اعلن ناطق باسم الشرطة اللبنانية ان شخصين قتلا بانفجار في انطلياس الضاحية المسيحية شمال بيروت.

وقال الناطق طالبا عدم الكشف عن هويته "يمكننا ان نؤكد ان شخصين قتلا في انفجار وقع في موقف للسيارات قرب مركز تجاري" في انطلياس قرابة الساعة 11:00 (08:00 تغ).

واوضح المتحدث ان "اشلاء القتيلين وهما احسان ضيا وحسان نصار، تناثرت في المكان مما يدل على ان العبوة كانت بحوزتهما".

واسفر الانفجار ايضا عن جرح بيار نهرا الذي صودف مروره في المكان. كما تضررت ست سيارات كانت مركونة في مكان وقوع الانفجار، وفقا للمصدر نفسه.

وقال شاهد عيان ان الصليب الاحمر نقل من مكان الانفجار شخصا بترت يده ورجله.

واضاف المتحدث الامني ان سيارة تعود الى نجل القاضي البير سرحان كانت مركونة قرب مكان الانفجار.

الا ان القاضي سرحان نفى ان يكون مستهدفا. وقال ان "ابني مهندس يعمل في شركة هناك، ويركن السيارة في هذا الموقف مثل زملائه في العمل".

واضاف "لم اتلق تهديدا في حياتي، ولا احد من عائلتي يتعاطى الشؤون السياسية".

وضربت القوى الامنية طوقا امنيا حول مكان الانفجار الذي هرعت اليه فرق الصليب الاحمر.

وشهد لبنان موجة من الاغتيالات السياسية ومحاولات الاغتيال بين العامين 2004 و2008 استهدفت خصوصا شخصيات سياسية وصحافيين مناهضين للنظام السوري.

وبدأت هذه الموجة مع محاولة اغتيال الوزير السابق مروان حمادة في تشرين الاول/اكتوبر 2004، ثم تلاها اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري بانفجار استهدف موكبه في وسط بيروت في 14 شباط/فبراير 2005 اسفر ايضا عن مقتل 22 شخصا.