قبل ان تعدموا الخنازير..

فحوص بحثا عن أثر الخنازير

روما - قالت منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة (فاو) الثلاثاء انها تحشد خبراء الصحة الحيوانية بها وترسل بعضهم الى المكسيك للتأكد إن كانت السلالة الجديدة من فيروس الانفلونزا الذي وصف على نطاق واسع بانه انفلونزا الخنازير يرتبط في الواقع بصورة مباشرة بالخنازير.
وقالت المنظمة "في الوقت الراهن يبدو ان الانتقال يحدث فقط بين البشر وبعضهم بعضا".
وقالت المنظمة التابعة للامم المتحدة التي تتخذ من روما مقرا لها في بيان "حتى الان لم يقطع دليل بان السلالة الجديدة من انفلونزا فيروس ايه دخلت الى البشر بصورة مباشرة من خنازير".
وقال كبير المسؤولين البيطريين بالمنظمة جوزيف دومينيك "لا يوجد دليل على تهديد للسلسة الغذائية. انها مشكلة بشرية في هذه المرحلة وليست مشكلة حيوانية".
وقد ادى انتشار الانفلونزا الى وفاة ما يصل الى 149 شخصا في المكسيك واشارت منظمة الصحة العالمية الى زيادة خطورة حدوث وباء على الرغم من ان الفيروس لم يتسبب في حالات وفاة خارج المكسيك حتى الان.
وعلى الرغم من النصح بان الفيروس لا ينتقل باكل منتجات لحم الخنزير فان العديد من الدول حظرت واردات لحم الخنزير من الولايات المتحدة حيث عثر على 50 شخصا مصابا.
لكن سلطات الصحة الحيوانية مثل منظمة الصحة الحيوانية العالمية التي تتخذ من باريس مقرا لها تقول انه يجب الا يطلق عليها "انفلونزا الخنازير" حيث ان لها مكونات تخص البشر والطيور وحتى الان لم يتم العثور على خنزير واحد مصاب بالمرض.
وتقول المفوضية الاوروبية انها ليس لديها خطط لتقييد التجارة في لحم الخنزير حيث ان الانفلونزا لن تؤثر على السلسلة الغذائية.
وقالت منظمة الاغذية والزراعة انها ارسلت خبراء منها ومن منظمة الصحة الحيوانية العالمية الى المكسيك هذا الاسبوع لمساعدة الحكومة في "تقييم الموقف الوبائي في قطاع انتاج الخنزير" فيما تم وضع العاملين في منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة في جميع انحاء العالم على "اهبة الاستعداد" للابلاغ عن اي حالة مرض يشبه الانفلونزا في خنازير.
وحثت منظمة الاغذية والزراعة الحكومات والمجتمع الدولي على مضاعفة مراقبة المرض في الخنازير.
و"انفلونزا الخنازير" التي تأكد انها تسببت بوفاة عشرين شخصا في المكسيك و"يرجح" ان تكون وراء وفاة 103 اشخاص اصابت 1614 شخصا لا يزال 400 منهم داخل المستشفيات، ما دفع بالسلطات الصحية العالمية الى دق ناقوس الخطر خشية حصول جائحة بشرية.
وفيما يلي بعض الحقائق المعروفة المرض.
- سؤال: ما هي انفلونزا الخنازير؟
- جواب: انفلونزا الخنازير مرض تنفسي يتفشى في مزارع الخنازير سببه فيروس انفلونزا من النوع "ايه" (هذا النوع قابل للتحول الى جائحة خلافا لنوع "بي"). ويمكن لهذا الفيروس ان ينتشر بسرعة. ولم يسجل انتشار الوباء بين الحيوانات حاليا، بالتزامن مع انتشار انفلونزا الخنازير في اميركا الشمالية.
لذا فان الاصابات بانفلوانزا الخنازير المسجلة خصوصا في اميركا الشمالية " هي حتى الان وباء بشري"، على حد قول المدير العام لمنظمة الصحة الحيوانية العالمية، برنار فالا.
- سؤال: هل عدوى الانفلوانزا قابلة للانتقال الى البشر؟
- جواب: حذرت منظمة الصحة العالمية من ان فيروس "ايه/ايتش1ان1" "قابل بوضوح للتحول الى جائحة لانه يطال البشر". وقالت السلطات المكسيكية بان كل الاصابات المسجلة في المكسيك انتقلت عدواها من انسان لاخر. واضافت المنظمة ان الفيروس "يصيب الراشدين من فئة الشباب الذين ينعمون بصحة جيدة". اما الاعراض فتشمل ارتفاعا في الحرارة وصداعا واوجاعا في العضل، اي انها اعراض الانفلوانزا الموسمية نفسها التي تؤدي الى وفاة 250 الى 500 الف شخص سنويا (خصوصا فوق عمر ال65 في البلدان المتقدمة).
- سؤال: هل ما نشهده الان هو نوع جديد من انفلونزا الخنازير؟
- جواب: تتغير فيروسات الانفلونزا باستمرار لدى الخنزير كما هو الحال لدى الانسان. الا ان الجهاز التنفسي لدى الخنازير تحتوي على مستقبلات فيروسات انفلونزا الخنازير والطيور والانفلونزا البشرية ايضا. اذا يشكل الخنزير من حيث تركيباته الجينية "بيئة محفزة" لظهور انواع جديدة من فيروسات الانفلونزا، وذلك حين تنتقل اليها اكثر من عدوى بشكل متزامن.
وتركيبة فيروس "ايه/ايتش1ان1" الحالي غير مألوفة بحسب العلماء، انها نوع جديد من الفيروسات.
- سؤال: هل تنتقل العدوى من خلال اكل لحم الخنزير؟
- جواب: لا. تنتقل العدوى من انسان لآخر عبر الهواء. يضاف الى ذلك عدم تسجيل انتشر الوباء في اي من مزارع الخنازير في المكسيك او في اي منطقة من اميركا الشمالية.
فطهو لحم الخنزير على حرارة 71 درجة مئوية كفيل بالقضاء على الفيروسات والبكتيريا، كما اوضحت المراكز الاميركية لمراقبة الامراض.
- سؤال: هل من لقاح ضد انفلوانزا الخنازير؟
- جواب: نعم هو متوافر للخنازير. وتقول منظمة الصحة العالمية ان "بالامكان انتاج لقاح للبشر في حال تحديد ماهية الفيروس" لكنه يتطلب "بعض الوقت". بحسب "سانوفي باستور" قسم اللقاحات في مجموعة "سانوفي افينتس"، ان انتاج الجرعات الاولى من اللقاح يتطلب اربعة اشهر بعد تلقي سلالة الفيروس، ان جرت الامور على ما يرام.
بالانتظار يبدو ان دواء "تاميفلو" الاسم التجاري لـ"اوزلتاميفير"، المضاد للفيروسات وللانفلوانزا الذي يستخدم لمعالجة انفلونزا الطيور، فعالا في معالجة انفلوانزا الخنازير. واعلنت السلطات الاميركية ان فيروس "ايه/ايتش1ان1" يتجاوب مع مضاد للفيروسات اخر هو "زاناميفير" الذي يعرف باسم ال"رلينزا" التجاري ويؤخذ عن طريق التنشق.
ولا يحمي اللقاح ضد الانفلوانزا الموسمية من انفلوانزا الخنازير.
- سؤال: لماذا دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر؟
- جواب: قالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية السبت ان السبب هو الوضع "الخطر الذي يتطور بسرعة". وكان ذلك في اطار التحذير الذي اطلقته من الفيروس الجديد "القابل للتحول الى جائحة". وكررت المنظمة توصياتها لتشديد المراقبة على كل الحالات التي تظهر اعراض شبيهة باعراض الانفلوانزا او الالتهاب الرئوي الحاد.
ومن جهته اوصى الاتحاد الاوروبي الاثنين بتجنب السفر الى المكسيك او الولايات المتحدة، اي المناطق الاكثر تأثرا، للحد من خطر انتشار العدوى كما دعى لاجتماع طارئ الخميس.