قبطان سفينة كارين-أي: شحنة السلاح قد تكون هدية من حزب الله

اسرائيل لم تضع الفرصة

القدس ولندن - اعتبر قبطان سفينة كارين-اي المحملة بشحنة اسلحة والتي اعترضتها القوات الاسرائيلية في المياه الدولية في البحر الاحمر، انه تلقى توجيهاته لنقل السلاح من اشخاص مقربين من رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.
وقال عمر عكاوي (44 عاما) قبطان السفينة انه "لا يعرف مصدر السلاح".
ولكنه اضاف "من الممكن ان يكون هدية من ايران ومن الممكن ان يكون هدية من حزب الله اللبناني فحزب الله والسلطة اصدقاء".
وجاءت اقواله في لقاء مع القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي باللغة العبرية سيبث مساء الاثنين.
ومن جهتها اكدت صحيفة "لويدس ليست" التي تعنى بالشؤون البحرية الاثنين ان السفينة "كارين اي" هي "عراقية على الارجح"، استنادا الى وثائق البيع والتسجيل.
وقالت المجلة ان الوثائق والمعلومات المتعلقة بالسفينة "تؤيد فرضية السلطة الفلسطينية التي تؤكد ان تل ابيب تتلاعب بالمعلومات المتعلقة بالحادث لتحويل جهود السلام الاميركية عن مسارها".
واكدت البحرية الاسرائيلية اعتراض السفينة التي قالت اسرائيل انها تحمل شحنة اسلحة ايرانية المصدر مرسلة للفلسطينيين، فجر الخميس في المياه الدولية في البحر الاحمر، على بعد 500 كيلومتر من السواحل الاسرائيلية، بين السودان والسعودية.
واكدت "لويدس ليست" ان السفينة التي كانت ترفع سابقا العلم اللبناني تحت اسم "ريم كي" بيعت في 31 اب/اغسطس الى عراقي يدعى علي محمد عباس.
واضافت المجلة التي نشرت وثائق بيع وشهادة تسجيل السفينة "اتصلنا بشركة «ديانا كي شيبينغ كو» (في بيروت) التي اجابتنا بسرعة بان السفينة بيعت".
واضافت ان الوثائق تثبت ان "ريم كي بيعت بمبلغ 400 الف دولار وسجلت في 12 ايلول/سبتمبر في تونغا تحت اسم كارين اي".
واتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الاحد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بـ"لعب دور اساسي في الارهاب الدولي".
ونفى الفلسطينيون وايران نفيا قاطعا ان تكون شحنة السفينة مرسلة الى السلطة الفلسطينية. واكدت السلطة الفلسطينية ان الاسرائيليين دبروا قضية السفينة "لاختلاق ذرائع لنسف الاجواء الايجابية في ظل زيارة الجنرال الاميركي انتوني زيني للمنطقة".
وكتبت المجلة ان "اسرائيل كانت تتباهى امام الدبلوماسيين الجمعة مؤكدة ان السفينة عائدة للسلطة الفلسطينية وان افراد طاقمها من عناصر اجهزة الامن الفلسطينية".
وذكرت مصادر في الجيش الاسرائيلي ان المسؤول الرئيسي عن مشتريات الاسلحة في السلطة الفلسطينية، العقيد عمر عكاوي، الضابط في الشرطة البحرية الفلسطينية اشترى السفينة. وقالت ان ثلاثة من البحارة هم ايضا عناصر في هذه الشرطة.
وقال وزير الدفاع الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر ان مسؤولين كبارا في السلطة الفلسطينية اشتروا الاسلحة لحسابها في ايران.
وقالت صحيفة "لويدس ليست" ان المعلومات التي حصلت عليها "تشكك بداية في التأكيدات (الاسرائيلية) التي قالت ان السفينة فلسطينية، وان كانت اعادة بيع «كارين أي» ممكنة خلال فترة قصيرة".
واضافت انه "ينبغي تحديد هوية العلم الذي كانت ترفعه «كارين أي»".
وكانت اسرائيل اعلنت في ايار/مايو اعتراض سفينة صيد لبنانية تنقل 40 طنا من الاسلحة بينها صواريخ ارض-جو قالت انها كانت مرسلة الى الفلسطينيين، لكن السلطة الفلسطينية نفت اي علاقة لها بها.
واقتيدت سفينة "كارين اي" الى مرفأ ايلات الاسرائيلي.