قارب من الخيزران يتحدى المحيط الهادي انصافا لبحارة قدماء

'فيراكوتشا III' يبحر في اتجاه الريح

لا باز - تستعد رحلة استكشافية على قارب من الخيزران فقط صنعه مجموعة من السكان الأصليين في بوليفيا لعبور المحيط الهادي من أميركا الجنوبية إلى استراليا في محاولة جديدة لإثبات أن البحارة القدماء كانوا يقطعون هذه الرحلة الطويلة.

ويجهز فيل بوك المستكشف الأميركي البالغ من العمر 51 عاما والذي قاد رحلتين استكشافيتين سابقتين للإبحار بالقارب "فيراكوتشا III" من شمال تشيلي في فبراير/شباط في رحلة يتوقع أن تستغرق ستة أشهر.

وفي لا باز عاصمة بوليفيا توضع اللمسات الأخيرة على القارب الخشبي الذي صنعه سكان أصليون من "الإيمار" الذين يعيشون على ضفاف بحيرة تيتيكاكا في الأنديز.

وفي محاولة لإظهار أن الرحلة كانت ممكنة بالنسبة للإيمار وغيرهم من سكان أميركا الجنوبية قال بوك إن الفريق الدولي للقارب سيستخدم حاويات مياه من الخيزران وسيأكلون الكينوا والبطاطا (البطاطس) والأسماك.

وعلى عكس البحارة القدماء سيرسل الفريق تحديثات يومية إلى مواقع التواصل الاجتماعي. ويشترط القانون البحري أن يصطحبوا جهاز تحديد مواقع حديثا وأنظمة ملاحة.

والمحطة الأولى للقارب ستكون في جزيرة مانغريفا النائية التابعة لجزر بولونيسيا بعد 60 يوما في البحر.

وقال بوك الأربعاء "إنها واحدة من أقرب الأماكن إلى أميركا الجنوبية والإبحار سيكون كله في اتجاه الريح وهو على الأرجح المكان الذي كانوا يرسون فيه."

وبعد مانغاريفا سيتجه القارب البالغ طوله 18 مترا إلى فيغي ومنها إلى سيدني في رحلة تصل مسافتها إلى عشرة آلاف ميل بحري تقريبا.