قائد عسكري عراقي يؤكد مصرع اربعة جنود بريطانيين

حرب تزداد خسائرها يوميا

الدوحة - اعلن الفريق الركن وليد حميد توفيق، احد القادة العراقيين الميدانيين في جنوب البصرة اليوم الاحد لمراسل فضائية الجزيرة القطرية مقتل اربعة عسكريين بريطانيين شاهد "جثثهم بعينه" في المواجهات التي جرت في ابو الخصيب (25 كلم جنوب شرق البصرة).
وقال توفيق الذي عرف عن نفسه في الشريط المصور على انه "من الذين قادوا القتال الاحد" على مشارف ابوالخصيب "شاهدت بعيني جثث اربعة جنود بريطانيين قتلوا اليوم (الاحد) في الاشتباكات مع القوات العراقية".
ونفى ان يكون ان "يكون اي ضابط عراقي قد وقع في اسر البريطانيين".
وفي لندن اعلنت وزارة الدفاع البريطانية ان جنديا بريطانيا قتل اليوم الاحد في المعارك في جنوب العراق.
يذكر بان متحدثا بريطانيا في القيادة المركزية في السيلية (قطر) اكد ان القوات البريطانية اسرت "ضابطين عراقيين" في معارك اليوم الاحد قرب مدينة البصرة.
من ناحية اخرى اشار الفريق الركن الى استمرار القتال في ابو الخصيب وقال "ما زلنا مشتبكين معه بمختلف انواع الاسلحة".
واتهم القوات البريطانية بانها "استخدمت القنابل العنقودية في قصف عشوائي كثيف لاحياء سكنية في ابو الخصيب والتنومة (شرقي شط العرب) وداخل البصرة" بدون ان يعطي حصيلة للاصابات التي شملت وفقه "نساء واطفالا وشيوخا".
يذكر بان مراسل الجزيرة في البصرة افاد عن تعرض ابو الخصيب التي تقع على الطريق التي تربط بين شبه جزيرة الفاو (اقصى الجنوب) والبصرة لقصف مسائي عنيف .
وتمنع حواجز قوات التحالف المنتشرة على الطريق التي تربط بين الفاو والبصرة الرجال من العودة الى البصرة وتسمح بذلك للنساء والشيوخ فقط كما نقل المراسل عن مواطنين عادوا الاحد الى المدينة.
وكانت مدينة البصرة قد تعرضت الاحد لقصف مدفعي كثيف بعد ساعات من تعرضها لقصف جوي مكثف، هو الاعنف خلال الايام الثلاثة الماضية، كما افاد مراسل الجزيرة بدون ان يتمكن من الافادة عن وقوع اصابات.