قائد القوات الأميركية: هجوم قندهار لن يكرر تدمير الفلوجة

قندهار (أفغانستان) - من روب تيلور
كم عدد الضحايا في إعداد الخطة؟

قال الميجر جنرال نيك كارتر قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الاطلسي في جنوب أفغانستان في مقابلة إن الهجوم الذي يهدف للقضاء على معاقل المتشددين في قندهار الافغانية لن يكرر تدمير مدينة الفلوجة العراقية عام 2004.
وأضاف كارتر أن الافغان هم من سيطيحون بحركة طالبان. وسلمت قوات كندية في مدينة قندهار السلطة إلى قائد أميركي تمهيدا للهجوم على المتمردين في غضون أسابيع.
وقال كارتر "لا نتوقع تكرار ما حدث في الفلوجة" مشيرا إلى المدينة العراقية التي دخلت فيها قوات أميركية في معارك ضارية من شارع الى شارع للقضاء على المقاتلين عام 2004 مما أدى إلى تسوية جزء كبير من وسط المدينة بالارض.
وقال خبير استراتيجي أميركي إن من المرجح أن تزرع طالبان المدينة بالقنابل وتخلف وراءها مقاتلين للتسبب في أكبر عدد من الضحايا بينهم مدنيون وإلقاء اللوم على قوات التحالف.
لكن كارتر قال إنه إذا تبقت خلايا لطالبان في المدينة فإن معلومات مخابرات مستحدثة وانتشار الشرطة والامن في الشوارع يجب أن يدفعا الناس إلى الكشف عن أماكن اختباء المتشددين.
وقال كارتر "حركة التمرد في عقول الناس في نهاية المطاف. الشعب يتطلع لبيئة أكثر أمانا واستقرارا".
ويشارك نحو 150 ألفا من القوات الاجنبية وقوات الامن الافغانية في الهجوم الذي خططت له الولايات المتحدة على طالبان مع الضغط على الرئيس الافغاني حامد كرزاي لتحسين حكمه بهدف حرمان المتشددين من الدعم المحلي.