في 2010: ثلث إنتاج العالم من الغاز الطبيعي قطَري

آل ثاني: ملتزمون بمتابعة تطوير الثروة النفطية في العالم

قطَر ـ قال أمير قطَر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الاثنين ان بلاده ستصدر في العام 2010 ثلث الاستهلاك العالمي من الغاز الطبيعي المسال، وهو ما يعادل 77 مليون طن سنوياً.
وقال الشيخ حمد لدى افتتاحه مؤتمر الدوحة السادس للغاز الطبيعي "ان دولة قطَر بما تمتلكه من ثروة طبيعية من النفط والغاز، ملتزمة بمتابعة تطوير هذه الثروة وتلبية احتياجات السوق العالمية من النفط و الغاز".
ولفت امير قطَر التي تملك ثالث احتياط الغاز في العالم، في كلمة القاها امام اكثر من ألف خبير ومسؤول وممثل عن شركات النفط والغاز في العالم، ان بلاده "تمكنت خلال عقد ونيِّف من التحول (..) الى اكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم".
وذكر في هذا السياق انه "من المتوقع ان تبلغ مجموع صادرات قطَر هذا العام 31 مليون طن وسوف ترتفع ابتداء من عام 2010 الى 77 مليون طن سنويا وهو ما يعادل حوالي ثلث استهلاك العالم".
ولفت الشيخ حمد الى "تزايد دور الغاز الطبيعي كاحد اهم مصادر الطاقة النظيفة في العالم في وقت تتضافر فيه الجهود العالمية للتخفيف من الانبعاثات الغازية الملوثة للبيئة والحد من الاحتباس الحراري".
من جهته، اعلن عبد الله بن حمد العطية نائب رئيس الوزراء ووزير الصناعة والطاقة في المناسبة ذاتها ان "حجم الاستثمارات في القطاع الانتاجي للنفط والغاز تجاوز ما يقارب 300 مليار ريال قطَري منذ عام 1990" (حوالي 82 مليار دولار).
واضاف العطية ان "معدل انتاج النفط الحالي (في قطَر) بلغ اكثر من 915 ألف برميل يوميا".
ويناقش المؤتمر العديد من قضايا الطاقة ومنها قضايا العرض والطلب على الغاز الطبيعي في العالم، و"الطبيعة المتغيرة لصناعة الغاز الطبيعي"، و"الغاز الطبيعي المسال"، و"سوق الغاز الطبيعي واستخداماته المتعددة"، و"قضايا الصحة والسلامة والأمن والبيئة" اضافة الى "عمليات نقل الغاز".