في عيد الميلاد.. 'برايم' يجذب 3 ملايين مشترك جديد

'لا تزال تنمو'

واشنطن - أعلن عملاق التوزيع الاميركي أمازون تحقيق برنامج خدمة الشحن "باريم" 3 ملايين مشترك جديد في فترة عيد الميلاد.

ويبلغ سعر الاشتراك ببرنامج خدمة الشحن "برايم" 99 دولار لكل السنة، ويتم تسليم الطلبات للمشتركين خلال يومين أو بنفس اليوم أحياناً.

ويتيح البرنامج إمكانية الشحن لمنتجات موقع "امازون كوم" مجانا ايضا، بالإضافة لعروض تسوق أخرى وإمكانية الوصول إلى خدمة بث الفيديو الخاصة بالشركة "باريم فيديو" .

وتشير الشركة إلى انه تم شحن أكثر من 200 مليون قطعة مجاناً لمشتركي برنامج الشحن "برايم"، بين 1 نوفمبر/تشرين الثاني، إلى 19 ديسمبر/كانون الأول.

وأضافت شركة التجارة والتسويق، أنها باعت أكثر من ضعف هذا العدد من الأجهزة التي تحمل علامتها التجارية خلال عطلة الأعياد الحالية.

وأضافت شركة أمازون في بيانها "لا تزال خدمة الشحن "برايم" تنمو، وهناك عشرات الملايين من المشتركين ضمن البرنامج في جميع أنحاء العالم".

وأشارت الشركة إلى كمية مبيعات فترة الأعياد هذا العام هي الأكبر منذ أعوام مضت، وأنها شحنت خلال هذه الأعياد منتجات إلى 185 دولة حول العالم.

وفتح "أمازون" قسما جديدا لتسويق خدمات للأفراد في الولايات المتحدة بعد تقديمه المنتجات المادية والرقمية.

ومن بين العروض المقدمة في قسم "أمازون هوم سيرفيسيز" المتوافر على موقع عملاق التوزيع خدمات إصلاح الأعطال الكهربائية وتنظيف وسباكة وبستنة وهندسة ديكور وتصليح الكمبيوتر وتغيير عجلات السيارات، فضلا عن دروس في الموسيقى والرياضيات واليوغا.

ويتعهد "أمازون" بتوفير "مئات" الخدمات بواسطة أخصائيين تأكد من خبرتهم.

وتحدد الأسعار مسبقا ويمكن للمستخدمين الإدلاء بالتعليقات على الموقع، كما هي الحال عند شراء كتاب أو أي منتج آخر.

وتقدم هذه الخدمات حاليا في المدن الأميركية الكبيرة، مثل نيويورك ولوس أنجليس وسان فرانسيسكو.

وتمثل هذه الخطوة مرحلة جديدة في التوسع الذي تجريه مجموعة التوزيع.

فقد كان "أمازون" في البداية مجرد مكتبة لبيع الكتب عبر الإنترنت، لكنه نوع نشاطه مع مرور الزمن من خلال مبادرات بعيدة أحيانا عن نشاطها التجاري الأساسي.

وطرحت شركة أمازون الأميركية مؤخرا في واشنطن تطبيق "كيندل كونفرت" الجديد ليسهل عملية تحويل الكتب المطبوعة إلى كتب رقمية.

وتقدم شركة أمازون على موقعه أكثر من مليون كتاب في مختلف المعارف، فضلا عن الاشتراكات في الصحف والمجلات.

وهي تصنع أجهزتها الإلكترونية الخاصة، مثل أجهزة "كيندل" اللوحية لقراءة الكتب والهاتف الذكي "فاير فون". وخاضت أيضا غمار الإنتاج في إطار خدمة أشرطة الفيديو التي تقدمها خصوصا مع مسلسل لفت الأنظار بعنوان "ترانسبارنت" نال جائزة "غولدن غلوب" لأفضل مسلسل كوميدي هذه السنة.