في عمَّان، يمكنك أن تموت عشرين عاماً دون أن تعلم

من محمود إلى محمود، حوِّل

عمَّان ـ فوجئ اردني ستيني اوقفه رجال امن للسؤال عن بطاقة هويته والتثبت منها، بانه متوفى منذ 22 عاماً وفقا للسجلات الرسمية وذلك اثر خطأ في ادخال البيانات، على ما ذكرت صحيفة "الدستور" الاردنية الخميس.

ووفقاً للصحيفة شبه الحكومية، فان محمود السمور (63 عاماً) اكتشف اثر توقيفه من قبل رجال امن انه متوفى منذ (22 عاماً) حسب وثائق دائرة الاحوال المدنية والجوازات التي وجدت لاحقاً ان "هناك خطأ في ادخال واقعة وفاة لشخص اخر" عام 1987.

ووفقا للتفاصيل فان السمور "كان ذات مساء عائدا الى منزله في جبل القصور (شرق عمان) فاستوقفه رجال الامن الوقائي في منطقة الساحة الهاشمية (وسط عمان) وطلبوا منه بطاقة هوية الاحوال المدنية فاستجاب".

وعند اعطاء السمور الهوية لرجال الامن "تم التثبت منها من قبل الاجهزة المعنية عنها فتبين لهم انه متوفى وعندها تقرر ارساله الى مركز امن فيلادلفيا قرب المدرج الروماني (وسط عمان)".

واحتجز السمور لفترة من الوقت قبل الافراج عنه بعد حضور عائلته والتأكد من وقوع "خطأ ما".

وبعد مراجعة دائرة الاحوال المدنية والتدقيق تبين ان "ما جرى هو خطأ في ادخال واقعة وفاة لشخص اخر يدعى محمود".