في بريطانيا: الانترنت سبب رئيسي لانهيار العلاقات الزوجية

الانترنت أكبر خطر يهدد الأزواج

لندن - ذكرت منظمة ريليت، أكبر جمعية لتقديم النصائح الزوجية في بريطانيا، أن الانترنت هو أحد الاسباب الرئيسية لانهيار العلاقات الزوجية في بريطانيا.
وتقول المنظمة أن نحو 10 في المائة من تسعين ألف زوج وزوجة يسعون سنويا لاستشارة المنظمة حول الزواج سنويا، أن الانترنت هو إحدى المشكلات التي يواجهونها.
وقالت المنظمة في تقرير لها صدر الاثنين أن أحد عوامل ذلك هو أن الهوس بالانترنت يمكن أن يستنفد جزءا كبيرا من الوقت ولا يترك سوي وقت ضئيل للشخص للتفاعل مع شريك حياته، ولكن هناك عوامل أخرى من بينها أن الشبكة تتيح للمرء إمكانية الاتصال بسهولة مع "شركائه" السابقين، حتى مع زملائه في مرحلة الدراسة.
ويتمثل عامل آخر في إمكانية مشاهدة صورة إباحية بسهولة والدخول على مواقع الدردشة التي تدور حول الجنس على الانترنت.
وتقول منظمة ريليت أن العلاقات الزوجية بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 35 عاما هي الاكثر عرضة للخطر بسبب الانترنت.