فيون يشارك في افتتاح الالعاب الفرنكفونية في لبنان

غطاء رياضي للسياسة

بيروت - وصل رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون عصر الاحد الى بيروت في زيارة تستمر حتى الاثنين يشارك خلالها في افتتاح الدورة السادسة للالعاب الفرنكفونية ويجري محادثات مع المسؤولين اللبنانيين.
وفور وصوله الى مطار رفيق الحريري الدولي، توجه رئيس الوزراء الفرنسي الى مدينة كميل شمعون الرياضية القريبة من مطار بيروت حيث بدأ الساعة السادسة مساء (بالتوقيت المحلي) حفل افتتاح دورة الالعاب الفرنكفونية.
وفي وقت لاحق، سيتناول فيون العشاء في القصر الجمهوري الى مائدة الرئيس اللبناني ميشال سليمان.
ويلتقي فيون مجددا رئيس الجمهورية صباح الاثنين. كما يجري محادثات الاثنين مع رئيس حكومة تصريف الاعمال فؤاد السنيورة ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ورئيس المجلس النيابي نبيه بري.
وتأتي زيارة فيون في وقت يشهد لبنان تشنجا سياسيا بعد مرور اكثر من ثلاثة اشهر على الانتخابات النيابية من دون ان ينجح المسؤولون في تشكيل حكومة جديدة نتيجة عمق الخلافات بين الاكثرية والاقلية.
وافاد مصدر حكومي فرنسي ان فيون "سيحمل الرسالة التي سبق لفرنسا ان شددت عليها مرارا امام اللبنانيين، وهي تؤكد على ضرورة اعطاء الاولوية للحوار".
وهي الزيارة الثالثة لفيون الى لبنان كرئيس حكومة. فقد زار بيروت مرة اولى برفقة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في يونيو/حزيران 2008، ومرة ثانية في تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه.
ويشارك حوالى ثلاثة الاف شخص من اكثر من اربعين بلدا في دورة الالعاب الفرنكفونية التي تقسم الى مسابقات رياضية واخرى ثقافية وتستمر حتى السادس من اكتوبر/تشرين الاول.