فيلم عن تحية كاريوكا يرصدها كإنسانة تعشق الحياة

القاهرة
تحية كاريكوكا الفنانة الانسانة

كشفت مخرجة الافلام الوثائقية اللبنانية المقيمة في مصر نبيهة لطفي انها بصدد الاعداد لفيلم وثائقي عن حياة تحية كاريوكا بدأت بتصوير بعض مشاهده.
وقالت نبيهة لطفي انها كلما تقدمت في العمل على الفيلم والتقت اشخاصا عايشوا كاريوكا او عملوا معها اكتشفت الى اي حد كانت هذه الراقصة سيدة مرحة وانسانة.
وتقول عضو لجنة تحكيم اتحاد النقاد الدوليين التي تمنح جائزة النقد الدولي في اطار مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي ينظم حاليا في القاهرة "كان عندها شيء في شخصيتها يميزها عن غيرها ولم تكن مجرد راقصة او ممثلة بل سيدة بكل معنى الكلمة".
وصورت نبيهة لطفي في اطار الفيلم الذي يتناول حياة تحية كاريوكا ويتوقع ان ينتهي في النصف الاول من 2008 بيت عائلتها حيث ولدت في الاسماعيلية في عشرينات القرن الماضي واجرت لقاءات مع افراد من اسرتها وابناء اخوتها.
وعن فكرة صنع فيلم يتناول فصولا من حياة هذه السيدة التي اضاءت بحضورها ورقصاتها الشاشة الفضية في عدد من كلاسيكيات السينما المصرية، تقول لطفي "من زمان وانا احب تحية كاريوكا واريد ان اصنع هذا الفيلم. رايتها اول مرة في السينما في فيلم 'نادوغا' وكان عمري ثماني سنوات".
وتقول لطفي "مع بدء عملي على الفيلم اكتشفت اني لست الوحيدة التي اعشق كاريوكا وان الجميع يحبها كما اكتشفت كم هي كانت طيبة وكم ان علاقتها مع البشر لا يمكن تخيل واقعيتها".
وتتابع المخرجة "كلما ذكرت اسم كاريوكا امام احدهم تكلم عن جمالها الداخلي اضافة الى جمالها الفعلي ولم اسمع خلال كل رحلة بحثي حولها كلمة واحدة مسيئة".
وتذهب نبيهة لطفي الى القول "في فيلمي خفت ان اقول كل شيء حكي لي عنها كي لا اتهم باني اعمل دعاية لها لكثرة حبها للآخرين ولطبيعة علاقتها مع الناس وخفة الدم التي امتازت بها الى درجة غير معقولة".
وعن الزاوية التي اعتمدتها للفيلم تقول لطفي ان الشريط مبني على شهادات ووثائق وصور ومقاطع الافلام التي شاركت فيها كاريوكا.
وتختتم نبيهة لطفي التي انجزت اكثر من 22 فيلما وثائقيا وكانت رائدة في هذا المجال في مصر ولبنان ان "اجمل حاجة في الفيلم انني منذ بدايته بدوت وكاني اقوم برحلة جميلة اقرب الى حفلة ذهبت لحضورها. وحتى حين يكون العمل صعبا لا احسه هكذا كأن خفة دم هذه السيدة لا زالت ترافقني خلال عملي".
وكان هناك مشروع لتقديم حياة تحية كاريوكا في مسلسل تلفزيوني مصري تقوم باداء دورها فيه الراقصة فيفي عبده لكن ذلك لم يتم بسبب خلاف على الاحقية باداء مثل هذا الدور بين فيفي عبده والفنانة نادية الجندي.
وقبل فترة قريبة، اكدت الراقصة فيفي عبده التي كانت تربطها علاقة وثيقة مع تحية كاريوكا قبل وفاتها انها تراجعت عن تقديم قصة حياة تحية كاريوكا على الشاشة بسبب الخلاف مع الجندي.
ولدت تحية كاريوكا واسمها الاصلي بدوية محمد كريم في الاسماعيلية وعملت اضافة الى السينما والرقص في المسرح والاذاعة والتلفزيون وتوفيت عام 1999 بعد حياة حافلة بالعلاقات التي ربطتها بكثير من السياسيين الى درجة دفعت البعض للقول بان عدد زيجاتها فاقت عدد زيجات الفنانة اللبنانية صباح.