فيلبس يتطلع لرد اعتباره في بطولة بان باسيفيك للسباحة

فيلبس لاستعادة هيبته

رغم تعرضه لاكثر من هزيمة بعد عودته من الاعتزال يصر السباح الاميركي الشهير مايكل فيلبس صاحب الالقاب والانجازات العديدة على انه سيتمكن من العودة الى سابق تألقه وتفوقه.

ومن المقرر ان يشارك فيلبس (28 عاما) في بطولة بان باسيفيك للسباحة في استراليا وستكون هذه اول بطولة دولية له منذ اعتزاله السباحة بعد اولمبياد لندن 2012.

وتعرض فيلبس الحاصل على 18 لقبا اولمبيا للهزيمة خلال البطولة الاميركية للسباحة مؤخرا بسبب اخطاء وصفها بانها بسيطة للغاية وبديهية.

وقال فيلبس للصحفيين الاربعاء في جولد كوست الاسترالية "كنت اعمل خلال الفترة الماضية على الاساسيات والتي امل من خلالها تحقيق تحسن كبير".

واضاف السباح المخضرم قوله "في البطولة الاميركية ارتكبت بعض الاخطاء.. انا اخطاء يرتكبها السباحون الصاعدون في عمر 11 او 12 عاما".

ويقول فيلبس ان الاخطاء جاءت بسبب غيابه عن المنافسات والتمرين وانها ستتلاشى قبل الاحداث الكبرى المقبلة وهو ما سيحدد مدى نجاحه في العودة الى سابق عهده.

وقال فيلبس "ربما لم يتسن لي المشاركة في سباقات خلال العام الماضي.. اكره ان اخسر لكن الامور لن تعود بين عشية وضحاها".

واضاف فيلبس "افضل التعرض لهذه الاخطاء الان بدلا من مواجهتها في بطولة العالم للسباحة في 2015 وفي الالعاب الاولمبية (في ريو دي جانيرو) في 2016".

ويشعر بوب بومان مدرب فيلبس بنفس الثقة وقال ان سبب عودة فيلبس من الاعتزال هو اعتقاده الراسخ بامكانية التفوق على ادائه قبل الاعتزال.

وقال بومان "لو لم يعتقد انه يستطيع تحقيق نتائج افضل فلا اعتقد ان كان سيعود من الاعتزال".

وبينما يستمر تفاؤل فيلبس تعاني نجمة السباحة الاميركية ميسي فرانكلين في سعيها للحاق بالبطولة التي تستمر اربعة ايام بداية من الخميس بمشاركة اشهر سباحي الولايات المتحدة واستراليا واليابان الى جانب سباحين من دول اخرى توجه اليهم الدعوة.

وتعاني فرانكلين من بعض المشكلات في الظهر وغابت عن المؤتمر الصحفي الاربعاء جراء ذلك.

كما يعاني الاسترالي جيمس ماغنوسن بطل العالم في سباق 100 متر حرة من مشكلات في الظهر ايضا الا انه يؤكد انه لن يفوت الفرصة للمنافسة مع نظرائه الاميركيين.