فيسبوك يستنجد بالذكاء الاصطناعي لمحاربة الانتحار

لمراقبة المواد المسيئة

واشنطن - يعتزم فيسبوك استخدام الذكاء الاصطناعي وتحديث أدواته وخدماته للمساعدة في منع حالات الانتحار بين مستخدميه.

وقالت أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم إنها تعتزم دمج أدواتها الحالية لمنع الانتحار الخاصة بمنشورات فيسبوك في خاصيتها للبث المباشر (فيسبوك لايف).

وقالت الشركة في تدوينة الأربعاء إن الذكاء الاصطناعي سيستخدم للمساعدة في رصد المستخدمين ذوي الميول الانتحارية.

ويستخدم فيسبوك بالفعل الذكاء الاصطناعي لمراقبة المواد المسيئة في خدمته للبث الحي.

وقالت الشركة الأربعاء إن الأدوات المحدثة ستتيح للمستخدمين الذين يشاهدون مادة مصورة على الهواء خيار التواصل مع الشخص مباشرة وإبلاغ فيسبوك عن تلك المادة.

كما يوفر فيسبوك للمستخدم الذي يبلغ عن المقطع الذي يبث عبر خدمة فيسبوك لايف خيارات تشمل التواصل مع صديق والاتصال بخط للمساعدة.

والانتحار هو ثاني أهم الأسباب التي تؤدي إلى وفاة الأشخاص بين سن 15 و29 عاما.

وذكر المركز الوطني للإحصاءات الصحية أن معدلات الانتحار قفزت بنسبة 24 في المئة في الولايات المتحدة بين 1999 و2014 بعد فترة من التراجع شبه الثابت.

قالت منظمة الصحة العالمية الخميس إن أكثر من 800 ألف شخص ينتحرون سنويا على مستوى العالم بمعدل شخص كل أربعين ثانية ويلجأ كثير منهم لاستخدام السم أو الشنق أو إطلاق النار لإنهاء حياتهم.

وفي أول تقرير دولي لوضع حد للانتحار قالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن نحو 75 في المئة من حالات الانتحار تحدث بين أشخاص من دول فقيرة أو متوسطة الدخل ودعت لبذل مزيد من الجهود لتقليل فرص الوصول إلى الأدوات الشائعة للانتحار.

وكشف التقرير ان حالات الانتحار تحدث في كل أنحاء العالم وفي أي فئة عمرية تقريبا.