فيروس كورونا ينكأ جراح الخطوط القطرية

أكبر الباكر يعلن تأجيل تسلم طائرات جديدة من بوينغ وايرباص بالنسبة لعامي 2020 و2021 وأن جميع الطائرات الأخرى التي يفترض أن تسلم في غضون عامين أو ثلاثة أعوام مقبلة ستؤجل حاليا لمدة تصل إلى 8 إلى 10 أعوام.


الخطوط القطرية تعلق استلام طائرات جديدة من بوينغ وايرباص


الخطوط القطرية تخطط لبيع 5 طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس


10 طائرات من أسطول الخطوط القطرية لن تحلق حتى أواخر 2021


أزمة كورونا تجبر القطرية على اتخاذ إجراءات تقشف قاسية

لندن - تواصل شركة الخطوط القطرية الضغط على النفقات في ظل أزمة غير مسبوقة، فبعد قرار تسريح عدد كبير من موظفيها وتخفيض رواتب أقدم قادة الطائرات الأجانب بنسبة 25 بالمئة، اضطرت لتعليق صفقات مع كل من ايرباص وبوينغ، بينما لم يتضح بعد موقف شركتي صناعة الطائرات الأوروبية والأميركية.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية أكبر الباكر اليوم الأربعاء إن شركته لن تتسلم أي طائرات جديدة من بوينغ أو إيرباص في العامين 2020 أو 2021، مضيفا أن التسليمات المستقبلية ستتأثر بسبب جائحة كوفيد-19.

وأضاف في مقابلة مع سكاي نيوز "أعتقد أن عددا كبيرا من التسليمات سيؤجل. أخطرنا بوينغ وإيرباص بالفعل بأننا لن نتسلم أي طائرات في العام الحالي أو العام المقبل".

وتابع "جميع الطائرات الأخرى التي طلبناها والتي يفترض أن تسلم لنا في غضون عامين أو ثلاثة أعوام مقبلة ستؤجل حاليا لمدة قد تصل إلى ثمانية إلى عشرة أعوام تقريبا".

وكان الباكر قد أعلن في تصريحات سابقة أن إيرباص وبوينغ قد ترفضان طلبات تأجيل تسلم طائرات تقدمت بها الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة، مضيفا "نتفاوض مع بوينغ وإيرباص لتلبية طلبنا للتأجيل ونأمل أن يلتزم المنتجان" بذلك.

وقد تدخل الخطوط القطرية في خلافات مع بوينغ وايرباص في حال فشلت المفاوضات بين الطرفين.

وأوضح كذلك أن عشر طائرات من طراز إيرباص إيه380 لن تحلق حتى منتصف أو أواخر 2021 على الأقل، فيما تخطط الشركة لتقليص أسطولها البالغ حاليا نحو 200 طائرة.

ولا يتعلق الأمر فقط بتعليق تلك الطلبيات، حيث تدرس الخطوط القطرية بيع 5 طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس من أسطولها، في محاولة لتقليل الخسائر.

وهبطت أصول الشركة بنحو 5.6 بالمئة خلال العام المالي الماضي إلى 27 مليار دولار، فيما كانت في العام المالي الذي سبقه 28.7 مليار دولار.