فيدرين يندد بـ « بالمأزق الاستراتيجي» للسياسة الاسرائيلية

صوت مرتفع للدبلوماسية الفرنسية

رين (فرنسا) - ندد وزير الخارجية الفرنسي هوبير فيدرين بـ"المأزق الاستراتيجي" القائم على حد قوله على "نزع شرعية" السلطة الفلسطينية ورئيسها ياسر عرفات وذلك في مقابلة مع صحيفة "ويست فرانس" الجمعة.
وقال فيدرين ان هذه السياسة الاسرائيلية "التي تحظى للاسف بموافقة الحكومة الاميركية (…) تقود، على ما اخشى، الى مأزق استراتيجي".
واضاف "لانه، فلنكرره، لن يكون هناك من حل بدون دولة فلسطينية، ما يتطلب مفاوضات وبالتالي شركاء".
وردا على سؤال حول فرص اجراء انتخابات جديدة لانبثاق قيادة فلسطينية جديدة، قال فيدرين "ان الامر لا يعني في أي من الاحوال بالنسبة الينا المساهمة في عملية نزع شرعية عرفات والسلطة الفلسطينية التي تسعى اليها الحكومة الاسرائيلية وانما العكس".
واضاف "لا يعود الامر الينا ولا للاسرائيليين القول ما اذا كان عرفات ما يزال شرعيا، واعتقد انه كذلك".
وحول مسالة الاعتراف بدولة بدون حدود مرسومة اكد فيدرين على وجوب عدم "وضع شروط مسبقة جديدة قد تعقد الامور بشكل اضافي".
وخلص فيدرين الى القول "في الوضع الحالي، اعتقد انه علينا دعم كل الجهود للخروج من الطريق المسدود".