فيدرر يواجه المتاعب بسبب مضربه الجديد

مضرب فيدرر يخضع للتجارب

غشتاد (سويسرا) - طلب البطل السويسري روجيه فيدرر مهلة اسبوع لاختبار مضربه "العريض" خلال دورة غشتاد السويسرية، لمعرفة ما اذا سيستخدمه في بطولة الولايات المتحدة وباقي دورات الموسم.

ويخوض المصنف خامسا عالميا دورة غشتاد الترابية لاول مرة منذ تسع سنوات حيث توج عام 2004، وهو سيستخدم مضربه الجديد الذي تنتجه شركة معداته الرياضية الاعتيادية، بعدما جربه في دورة هامبورغ الاسبوع الماضي حيث سقط في نصف النهائي امام الارجنتيني المغمور فيديريكو دل بونيس المصنف 114 عالميا.

وتزيد مساحة مضرب فيدرر الجديد (98 انشا مربعا) 8 انشات مربعة عن مضربه القديم.

وكان جون موير مدير عام شركة ويسلون للمضارب قد قال ان فيدرر طالب بالمضرب الجديد وشدد ان التجارب لم تنته بعد.

وقال فيدرر حامل لقب 17 دورة كبرى: "في الوقت الراهن، انا راض عن التغيير، لكني بحاجة لمزيد من الساعات على الملعب كي اعرف ما اذا كان هذا القرار جيدا".

وتابع فيدرر: "لم اقرر بعد ما اذا كنت ساستخدمها في بطولة الولايات المتحدة، علي التفكير. بعض اللاعبين عرفوا المتاعب عندما غيروا مضاربهم، مثل فرناندو فرداكسو والى حد ما نوفاك ديوكوفيتش".