فيدرر يضرب موعدا جديدا مع التاريخ في قمة التصنيف العالمي

اثبات اخر لعودته اللافتة الى الملاعب

روتردام (هولندا) - حقق السويسري روجيه فيدرر "حلم" ان يصبح أكبر لاعب في تاريخ كرة المضرب يتصدر تصنيف اللاعبين المحترفين، ببلوغه الجمعة نصف نهائي دورة روتردام الهولندية، وتربعه على الصدارة بعمر 36 عاما وستة أشهر.

وحقق فيدرر آخر إنجازاته الجمعة، بتغلبه على الهولندي روبن هازه بنتيجة 4-6، 6-1، و6-1 في الدور ربع النهائي، لينتزع (بدءا من الاثنين المقبل) صدارة التصنيف من الاسباني رافايل نادال، ويخلف الأميركي أندريه أغاسي كأكبر لاعب يتصدر التصنيف، علما ان الأخير حقق ذلك في العام 2003 عن عمر 33 عاما و131 يوما.

وأضاف السويسري إنجازا تاريخيا الى سلسلة أرقام لا تقتصر على أكبر عدد من البطولات الكبرى (20 لقبا في الغراند سلام)، مثبتا عودته اللافتة الى الملاعب والألقاب منذ مطلع 2017، بعد غياب أشهر بسبب الاصابة.

وتصدر فيدرر تصنيف المحترفين للمرة الأولى في شباط/فبراير 2004. وكانت المرة الأخيرة التي احتل فيها فيدرر الصدارة 29 تشرين الأول/اكتوبر 2012. وسبق له ان تصدر التصنيف خلال 302 أسبوعين (رقم قياسي) في مسيرته، منها 237 أسبوعا متواصلا.

وقال فيدرر بتأثر بالغ بعد تغلبه على هازه "الوصول الى المركز الأول هو الانجاز الأقصى في كرة المضرب. عندما تصبح في سن أكبر، عليك ان تضاعف كمية العمل، عليك ان تنتزعها (الصدارة) من شخص عمل بجد ليصل اليها. هذا حلم يتحقق".

أضاف "كانت مسيرة رائعة، وان انتزعها (الصدارة) هنا (في روتردام) حيث حصلت على أول بطاقة دعوة في 1998، يعني لي الكثير".

وتابع "العودة للمركز الأول تعني لي الكثير. هذا أمر مميز، أنا سعيد جدا. لم أعتقد انني قادر على العودة... هذه محطة مهمة في مسيرتي".

وسارع النجم الاميركي السابق أغاسي، زوج النجمة الالمانية السابقة شتيفي غراف، الى تهنئة فيدرر بتغريدة عبر "تويتر" جاء فيها "36 عاما و195 يوما... روجيه فيدرر يواصل رفع مستوى التحدي في رياضتنا".

أما النجم الأميركي السابق جون ماكنرو فقال "بالنسبة إلي، هو يتحرك أفضل مما كان عليه عندما كان في الثامنة والعشرين من العمر... لا أفهم بعد كيف يمكنه القيام بأمر مماثل".

وكان فيدرر قد تحدث الخميس عن رغبته في استعادة صدارة التصنيف، الا انه أشار الى ان هذا الحلم كان بعيد المنال لاسيما بعدما خضع لجراحة في الركبة وغاب لفترة في نهاية العام 2016.

وقال "عانيت لمحاولة الوصول" الى هذا المركز، مضيفا "كان علي الفوز بالعديد من المباريات العام الماضي".

وبدأ فيدرر عام 2017 وهو في المركز 17، الا انه سجل عودة صارخة الى المنافسات منذ الشهر الأول، بتغلبه على نادال في نهائي بطولة استراليا المفتوحة، وفتح هذا الفوز شهية السويسري على الألقاب، فأحرز سبعة منها في 2017 أبرزها استراليا وبطولة ويمبلدون الانكليزية، حيث بات حامل الرقم القياسي في عدد ألقابها مع ثمانية ألقاب.

وبينما بدت انجازات فيدرر العام الماضي صعبة التكرار، كرر السويسري السيناريو نفسه هذه السنة، بإحرازه اللقب في ملبورن للمرة السادسة في مسيرته الاحترافية (رقم قياسي يتشاركه مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش والاسترالي روي إيمرسون).

وقال فيدرر الخميس "لم أتخيل انني بعد العملية الجراحية في ركبتي (مطلع عام 2016) سأعود الى هذا المركز. المركز الأول هو مكان يصعب بلوغه... الأهم بالنسبة إلي هو ان أكون بصحة جيدة".

عودة صاروخية

وأثار فيدرر بعض القلق الجمعة في الملعب المقفل للدورة الهولندية، لاسيما بعدما خسر المجموعة الأولى في 34 دقيقة أمام هازه (30 عاما ومصنف 42 عالميا)، وهي الأولى التي يخسرها خلال هذه الدورة.

الا ان السويسري عاد بقوة هائلة في المجموعتين الأخيرتين، ولم يتح لمنافسه فرصة التقاط أنفاسه لاسيما على إرساله الذي كسره أكثر من مرة، وأنهى المباراة في 79 دقيقة فقط.

وقال فيدرر "انا أكون في هذا المركز، لا أعرف كيف حققت ذلك... الأمر يحظى بمتعة مضاعفة في سني".

ويلتقي فيدرر في نصف النهائي الايطالي أندرياس سيبي الفائز على الروسي دانييل ميدفيديف 7-6 (7-4)، 4-6، و6-3.

وسيجمع نصف النهائي الثاني بين البلغاري غريغور ديميتروف المصنف ثانيا الفائز على الروسي أندري روبليف 6-3 و6-4، والبلجيكي دافيد غوفان الذي انسحب منافسه التشيكي توماس برديتش قبل ربع النهائي.