فيتل الأسرع وهاميلتون يغيب عن اليوم الثاني من تجارب فورمولا واحد

فيتل الأول رغم الظروف المناخية الصعبة

سجل سيباستيان فيتل سائق فيراري أسرع زمن في التجارب التي تسبق انطلاق الموسم الجديد على حلبة كتالونيا الثلاثاء بينما غاب لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا واحد للسيارات بعدما منحه فريق مرسيدس راحة.

وسجل فيتل، الفائز مثل هاميلتون بلقب بطولة العالم أربع مرات، أفضل زمن للفة بلغ دقيقة واحدة و19.673 ثانية مستخدما الاطارات اللينة وأكمل أيضا أكثر عدد من اللفات (98 لفة).

والزمن الذي سجله السائق الألماني أسرع من أي زمن سجله أي فريق في تجارب برشلونة الأولى في 2017 لكن فيتل قال إن فيراري يركز على كفاءة السيارة أكثر من الأداء في هذه المرحلة.

وأوضح "من ناحية الكفاءة سار كل شيء بسلاسة وأستطيع القول إن السيارة تؤدي جيدا. لكن الظروف الجوية اليوم ليست هي الملائمة لتجربة سيارة في فورمولا واحد".

وغاب هاميلتون بعدما أعلن مرسيدس انه يرغب في الاستفادة القصوى من الأحوال الجوية المواتية قبل هطول الأمطار.

وكان من المقرر أن يتسلم السائق البريطاني المهمة من زميله الفنلندي فالتيري بوتاس بعد الظهر على حلبة كاتالونيا لكن مرسيدس قال إنه اتخذ قرارا بالاعتماد على سائق واحد.

وتم إلغاء استراحة تناول الغداء.

وقال مرسيدس على تويتر "كان الهدف زيادة عدد الأميال التي تقطعها السيارة بعدما أثرت الأحوال الجوية السيئة علينا صباحا".

وتابع "عدد الأميال مهم جدا في التجارب ولذلك نرغب في الاستفادة القصوى من الأحوال الجوية المواتية. تغيير السائقين يستلزمه تغييرات قد تؤثر علينا في الحلبة".

لكن بعد الأجواء المشمسة بدأت درجات الحرارة في الانخفاض وسقطت ثلوج.

وقال البريطاني هاميلتون "مع عدم استقرار الأحوال الجوية والوقت الذي أهدرناه في الحلبة أمس كان الإبقاء على فالتيري في الحلبة قرارا صائبا بعد ظهر اليوم".

وتابع "من خلال الأداء صباحا كان يشعر بالراحة في السيارة وكنا سنفقد نحو ساعة في تبديل السائقين".

وأضاف "مع عدم اتضاح الرؤية بشأن الأحوال الجوية ضحيت من أجل أن يحصل الفريق على فرصة للتعرف أكثر على كفاءة السيارة".

وجاء فالتيري بوتاس في المركز الثاني مع مرسيدس بفارق 0.303 ثانية عن فيتل مستخدما أيضا الاطارات اللينة.

وقال السائق الفنلندي "لا أعتقد انني قمت بقيادة سيارة في مثل هذه الأجواء الباردة من قبل في فورمولا واحد".

وتابع "الاطارات ليست مخصصة لهذه الأجواء".

واستمتع مكلارين بيوم أفضل من الاثنين عندما فقدت سيارة فرناندو الونسو اطارا لتندفع نحو الحصى.

وسجل البلجيكي ستوفل فاندورنه ثالث أفضل زمن لكنه قطع 37 لفة فقط.

وواجه ماكس فرستابن سائق رد بول أيضا مشاكل فنية بعدما كان زميله الاسترالي دانييل ريتشياردو سجل أسرع زمن الاثنين.

واحتل السائق الهولندي البالغ من العمر 20 عاما المركز الرابع.

وتتوقع الأرصاد الجوية هطول أمطار الاربعاء وتدرس الفرق إضافة يوم اخر للتجارب لتعويض الفترة التي غابوا فيها عن الحلبة.