فوز يهودي اسرائيلي بعضوية المجلس الثوري لفتح

اسرائيلي بريطاني فلسطيني

رام الله (الضفة الغربية) - اعلنت حركة فتح السبت ان اوري ديفيس اليهودي الذي يحمل الجنسية الاسرائيلية والناشط ضد الصهيونية قد انتخب عضوا في قيادتها.

وجرى انتخاب استاذ علم الاجتماع في جامعة القدس في ابو ديس اوري ديفيس (66 عاما) عضوا في المجلس الثوري لحركة فتح التي يترأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال ديفيس قبل عملية الاقتراع التي جرت الاحد الماضي والتي اعلنت نتائجها السبت "انا احمل الجنسيتين الاسرائيلية والبريطانية لكني اعتبر نفسي فلسطينيا قبل اي شيء".

وقال اوري في بيانه الانتخابي "اهدف من وراء ترشيحي لهذا المقعد ان امثل مئات والاف المناضلين غير العرب الذين شاركوا في النضال الفلسطيني منذ بدايته الاولى وحتى الان".

وقد بدأ ديفيس حياته السياسية في 1960 كناشط حقوقي ضد مصادرة اراضي العرب.

وهو يندد باستمرار بالدولة اليهودية واصفا اياها بـ"دولة الفصل العنصري"، ويدعو الى مقاطعة مؤسساتها ويطالب باقامة "دولة ديمقراطية مشتركة مع الفلسطينيين".

ويعيش ديفيس في الضفة الغربية حيث تزوج من امرأة فلسطينية.

وقد جاء في المرتبة 31 في الانتخابات التي جرت في 9 آب/اغسطس في بيت لحم. واعلن السبت اسماء 81 عضوا فازوا بعضوية المجلس الثوري لحركة فتح، بينهم 11 امرأة.

ويضم المجلس 120 عضوا، وتعين القيادة الجديدة للحركة الاعضاء الباقين. والمجلس الثوري هو الهيئة الثانية من حيث الاهمية بعد اللجنة المركزية في حركة فتح.

وافتتح مؤتمر فتح السادس في الرابع من اب/اغسطس واختتم السبت.