فوز للسعودية على الكويت يقربها من ألمانيا 2006

سامي الجابر صال وجال في المباراة

الرياض - خطت السعودية خطوة كبيرة نحو النهائيات بفوزها الصريح على الكويت 3-صفر الجمعة على استاد الملك فهد الدولي في الرياض امام نحو 65 الف متفرج ضمن منافسات المجموعة الاولى في الدور الثاني الحاسم من تصفيات اسيا لكرة القدم المؤهلة الى نهائيات مونديال 2006 في المانيا.
وسجل محمد الشلهوب (19 و50) وسعد الحارثي (83) الاهداف.
وكانت اوزبكستان تعادلت مع ضيفتها كوريا الجنوبية 1-1 اليوم ايضا.
وتصدرت السعودية ترتيب المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق نقطة امام كوريا الجنوبية، وبقيت الكويت على رصيدها السابق 4 نقاط امام اوزبكستان (2).
وباتت السعودية في وضع جيد للتأهل الى نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي بعد 1994 و1998 و2002، في حين ازدادت المهمة صعوبة بالنسبة الى الكويت.
وسيطر المنتخب السعودي على المجريات معظم فترات المباراة فسجل ثلاثة اهداف وسنحت له فرص عدة غيرها لاضافة المزيد، فيما كان المنتخب الكويتي عاجزا عن تهديد مرمى الحارس السعودي مبروك زايد جديا قبل ان تنعدم فرصه بعد طرد اثنين من لاعبيه.
وكانت البداية سريعة من المنتخب السعودي الذي اندفع الى الهجوم مبكرا معتمدا على محمد امين حيدر وسامي الجابر وياسر القحطاني في المقدمة، بينما حاول لاعبو المنتخب الكويتي اقفال منطقتهم والانطلاق بالهجمات المرتدة.
وبدأ مسلسل الفرص بتمريرة من سعود كريري تابعها رضا تكر برأسه قريبة من القائم الايمن لمرمى الحارس الكويتي شهاب كنكوني (6)، ثم ارتقى الجابر لمتابعة كرة من ركلة حرة نفذها الشلهوب لكنها علت العارضة (17).
وافتتح الشلهوب التسجيل بعد دقيقتين عندما حصل الجابر على ركلة حرة نفذها الاول باتجاه الزاوية البعيدة عن الحارس لكن المدافع نهير الشمري حولها برأسه عن طريق الخطأ داخل الشباك.
وكثف السعوديون ضغطهم بعد الهدف لاستثمار التفوق الفني والمعنوي منذ بداية المباراة وسنحت فرصة للقحطاني لتعزيز النتيجة عندما سدد كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها كنكوني وتهيأت امام محمد امين حيدر حاول اعادتها الى داخل الشباك لكن الحارس انقذ الموقف (23)، ثم ناب القائم الايسر بعد ثوان عن الحارس في التصدي لكرة سامي الجابر.
وشكل الجابر خطورة على مرمى كنكوني حين سدد كرة في الشباك الجانبية من الجهة اليمنى (39)، ثم سدد كرة اخرى حولها الحارس الى ركنية (42).
وكاد مساعد ندا يدرك التعادل في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عندما انبرى لتسديد ركلة حرة من الجهة اليسرى فارسلها بشكل رائع لكن الحارس مبروك زايد طار وابعدها ببراعة.
وتأخر انطلاق الشوط الثاني نحو ربع ساعة بسبب مشكلة في الاضاءة في الملعب.
ولم يتأخر "الاخضر" كثيرا لاضافة الهدف الثاني وتحديدا في الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني عندما اخترق الجابر من الجهة اليسرى متخطيا مساعد ندا ونهير الشمري ومررالكرة باتقان الى الشلهوب الخالي تماما من الرقابة فوضعها على يسار كنكوني.
وحاول المنتخب الكويتي السيطرة على منطقة الوسط لمحاولة بناء الهجمات والضغط على مرمى مبروك زايد لكنه لم يشكل خطورة فعلية، وابرز محاولاته كانت كرة قوية من ركلة حرة نفذها مساعد ندا عالية عن العارضة (62).
وطرد الحكم الياباني تورو كاميكاوا علي النمش لتدخله الخشن على سامي الجابر قبل 25 دقيقة من نهاية المباراة فازداد الامر سوءا بالنسبة الى "الازرق" في امكان الخروج بنقطة التعادل على الاقل.
ولم يرق مستوى منتخب الكويت رغم التبديلات التي اجراها مدربه الصربي سلوبودان بافكوفيتش "بوب" باشراك خالد عبد القدوس ويعقوب الطاهر بدلا من بشار عبدالله ومحمد جراغ.
ووجه الحكم الياباني ضربة قاضية للمنتخب الكويتي عندما رفع البطاقة الحمراء مرة ثانية في وجه وليد علي في الدقيقة 72 فاكمل "الازرق" المباراة بتسعة لاعبين.
وصد كنكوني كرة رائعة طائرة ارسلها ياسر القحطاني من حدود المنطقة وحولها الى ركلة ركنية من الجهة اليسرى لم تثمر (82)، ثم جاء الهدف الثالث عبر سعد الحارثي بديل محمد امين بعد دقيقة واحدة الذي استفاد من خطأ في التغطية الدفاعية فاخترق المنطقة ووضع الكرة في الشباك.
وانتهت المباراة بكرة تهيأت امام ابراهيم سويد بديل ياسر القحطاني فاطاح بها فوق الخشبات في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.