فوز أميركيين بجائزة نوبل للكيمياء

مزيد من العلماء الأميركيين يفوزون بنوبل

ستوكهولم - اعلنت لجنة جوائز نوبل الاربعاء فوز الاميركيين بيتر اغري ورودريك ماكينون بجائزة نوبل للكيمياء للعام 2003 بفضل اكتشافاتهما حول انتقال المياه والاملاح في خلايا الجسم البشري.
وقالت الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم التي تمنح الجائزة ان "جائزة نوبل لهذا العام تكافئ باحثين اتاحت اكتشافاتهما فهم كيفية انتقال الاملاح (الايونات) والمياه عبر اغشية خلايانا".
وتابعت الاكاديمية ان "هذا يتسم باهمية جوهرية لفهم عدد كبير من الامراض التي تصيب الكلي والقلب والعضلات او حتى النظام العصبي".
بيتر اغري البالغ من العمر 54 عاما استاذ في الكيمياء البيولوجية والطب في جامعة جونز هوبكينز للطب في بالتيمور (شمال شرق الولايات المتحدة)، وقد اثبت عام 1988 ان خلايا الجسد البشري مزودة بقنوات خاصة لنقل الماء، وهو ما كان يشتبه به الباحثون منذ منتصف القرن التاسع عشر.
وجاء في حيثيات الجائزة ان "هذا الاكتشاف الحاسم سرعان ما فتح الباب امام دراسات كثيرة في مجالات الكيمياء الاحيائية والفيزيولوجيا وعلم الوراثيات حول قنوات نقل المياه لدى الجراثيم والنباتات والضرعيات".
ورودريك ماكينون البالغ من العمر 47 عاما استاذ في علم الاحياء العصبي الجزيئي والفيزياء الاحيائية في معهد هاورد هيوز للطب التابع لجامعة روكفلر في نيويورك (شمال شرق)، وهو قام باكتشافات مهمة عام 1998 حول قنوات نقل الاملاح التي تعتبر ذات اهمية حيوية بالنسبة لعمل النظام العصبي والعضلات.
وسيتقاسم الفائزان مبلغ عشرة ملايين كورون (1.11 مليون يورو) وسيتسلمان جائزتهما في العاشر من كانون الاول/ديسمبر في ستوكهولم.