فور نيفار: مشاركة أميركية خاصة في مهرجان القاهرة

فيلم مليء بالألغاز

نيو جيرسي (الولايات المتحدة) - يشارك المخرج الأميركي المصري الأصل آدم زايد لاول مرة في الشرق الأوسط بمهرجان القاهرة السينمائي الحادي والثلاثين بفيلمه الجديد "فور نيفار" بالاضافة لحضوره المهرجان شخصيا.
وسيعرض الفيلم الذي تم تصويره بأحدث تقنيات التصوير فائق التحديد والمونتاج والمؤثرات في قسم أفلام الديجيتال ممثلا للولايات المتحدة الأميركية.
يروي الفيلم قصة جون سايدز رجل مبيعات الأراضي الطموح الذي يعاني من نشأة سيئة وزوجة أنانية والذي ينخرط في ممارسات غير قانونية أو أخلاقية. تتعطل سيارته في أحدي الضواحي وبدلا من ان يجد ملجأ في منزل قريب، يفاجأ بأحداث خارقة للعادة ومرعبة لحد يدفعه إلى هاويه الجنون، و في النهاية عندما يجد نفسه خارج هذا المنزل يصطدم بحقيقة أشد رعبا.
الفيلم مليء بالألغاز التي تفضي إلى حل العقدة الروائية والتي تجعل الفيلم أكثر إمتاعا عند مشاهدته للمرة الثانية.
يقول زايد "أردت أن أعطي المشاهد أكثر من قصة سريعة ومشوقة فقط. فقدمت رؤية بصرية جديدة تحكي قصة ذات أبعاد درامية متعددة ورسالة أخلاقية قوية".
ويتميز زايد بدفعه حدود المحتوي الإبداعي لأقصى درجاته، فهو من المخرجين القلائل في الولايات المتحدة الذين لا يقومون بالإخراج والكتابة والمونتاج وصياغة الموسيقى التصويرية بأنفسهم فقط ولكن في حالة زايد هو يؤدي كلا منها بتميز ملحوظ.
ومارس زايد الرسم والكتابة والتصوير والموسيقى منذ ان كان في العاشرة وحصل على جائزة عن كتابته مسرحية للأطفال عندما كان هو نفسه طفلا.
درس زايد الإخراج السينمائي في جامعة "إن واي يو" الشهيرة في نيويورك وكتب وأخرج العديد من الأفلام القصيرة أثناء دراسته. و"فورنيفار" هو أحدث أفلامه بعد فيلم "بونو".
ويعرض الفيلم مرتين في الثاني والسادس من ديسمبر/كانون الاول في قاعة غود نيوز.