فورمولا واحد: هامليتون واثق من الفوز باللقب العالمي

هاميلتون مؤمن بقدرته على الفوز

نيقوسيا - اعرب السائق البريطاني لويس هامليتون عن ثقته بقدرة السيارة الجديدة لمرسيدس "اف دبليو 05" على قيادته الى اللقب العالمي، وذلك عشية افتتاح الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

واستند هاميلتون الذي يخوض موسمه الثاني مع مرسيدس بعد ان انتقل اليه من ماكلارين، بتفاؤله الى التجارب الناجحة التي خاضها الفريق الالماني على حلبتي خيريز الاسبانية والبحرين، وهو اشار الى انه يتطلع بفارغ الشوق لانطلاق الموسم الجديد الاحد المقبل من حلبة البرت بارك الاسترالية.

"اعتقد اننا مستعدون باقصى ما يمكن لملبورن، وانا متحمس اكثر من اي وقت مضى"، هذا ما قاله هاميلتون الباحث عن اللقب العالمي الثاني في مسيرته بعد ذلك الذي احرزه عام 2008 مع ماكلارين في موسمه الثاني فقط على حلبات الفئة الاولى.

وتابع "مع كل التغييرات التي تشهدها هذه الرياضة والجهد الكبير الذي بذلناه داخل الفريق، انا اعتقد حقا بان هذا العام قد يكون لنا لنظهر ما بامكاننا القيام به. هذا الامر لا يعني الاستخفاف بمنافسينا الذين سيكون من الصعب التغلب عليهم، لكني اشعر باني مجهز بالوسائل التي احتاجها من اجل النجاح. انتظر بفارغ الصبر للانطلاق".

وفي المقابل، كان السائق الثاني في مرسيدس الالماني نيكو روزبرغ اكثر تحفظا من زميله البريطاني بخصوص ما يتوقعه في بداية الموسم، لكنه لا يخفي واقع ان مرسيدس في وضع جيد عشية انطلاق البطولة.

"اعتقد ان برنامج التجارب الشتوية كان انجح مما توقعنا. السباق الاول سيكون الفرصة الاولى الحقيقية للحكم على مدى التقدم الذي حققناه مقارنة مع منافسينا. التجارب التحضيرية لا تكشف عن القصة باكملها، خصوصا هذا العام في ظل التعديلات الجديدة. انا اتطلع حقا لانطلاق الموسم ولا يسعني الانتظار حتى اعود الى السيارة مجددا".

ورغم ان مسألة الاعتمادية تبقى الهاجس الاكبر لمرسيدس والفرق الاخرى على حد سواء، فان مدير القسم الرياضي في مرسيدس توتو وولف يؤكد بان فريقه غير قلق بشأن هذا الامر بالذات، مضيفا "نحن نواجه الان الاختبار الاول الحقيقي في السباق الاول من هذه الحقبة الجديدة من فورمولا واحد. لكن الاجواء المحيطة بالفريق ليست متوترة بل نشعر بشيء من الارتياح لاننا سنتمكن اخيرا من اطلاق سيارتنا في ظروف التسابق. الجميع يريد ان ينطلق الموسم لمعرفة اين موقعنا. الامال المعقودة مرتفعة جدا على الصعيدين الداخلي (في الفريق) والخارجي (الجمهور والشركة الام)".

وختم "رغم اننا لسنا في الموقع الذي نريد ان نكون فيه حاليا في ما يخص التوليفة الكاملة، لكني متفائل وواثق باننا قمنا بكل ما يمكن لكني نتحضر للتحديات التي تنتظرنا".